dimanche 16 novembre 2008

الشرفاء الابراهيميون الأدارسة

* * *

الشرفاء الأدارسة الابراهيميون

* * *

*

-

- الشرفاء الابراهيميون : نسبة لجدهم الأول، ابراهيم بن ادريس الثاني بن الامام ادريس الأول بن عبدالله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

-

o الشرفاء أولاد الحاج : وهم القاطنون بغمارة

o الشرفاء أولاد الحاج : وهم القاطنون بسوس

o الشرفاء أولاد الحاج : وهم القاطنون بزواوة

-----------------------

المصدر

الدكتور عبد الهادي التازي - عضو اكاديمية المملكة المغربية

الأستاذ المريني العياشي – الفهرس في عمود نسب الادارسة

المختار السوسي – المعسول

عبدالوهاب بن منصور – قبائل المغرب

--------------------

تقديم : محمد زلماضي المزالي




*

* * *

قبائل الشرفاء في المغرب


*

* * *

*

قبائل الشرفاء في المغارب

--------------------

*

* * *

*

من المعلوم أن اول قادم على المغرب، من ذرية الامام علي بن ابي طالب، هو المولى ادريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم تبعه بعد قرون باقي أجداد الشرفاء المغاربة، ومن أشهرهم الحسن الداخل سليل الامام محمد النفس الزكية بن عبدالله الكامل وأخ الامام ادريس الأول، وجد الأسرة العلوية الشريفة والمتولية ملك المغرب منذ خمسة قرون الى عصرنا الحاضر

--------------

وورد عند الدكتور عبد الهادي التازي أن الشرفاء المغاربة ينقسمون الى ست فصائل اساسية، وعند غيره من الباحثين يضيفون فصائل أخرى من الشرفاء، لا ينتمون للأدارسة ولا محمد النفس الزكية ولا الحسن الداخل، كذرية الحسن المثلث، وسليمان بن عبدالله الكامل وغيرهم، ويشكلون حاليا قبائل شهيرة في المغرب، وسنعرض جميع هذه الفصائل لتتميم بحثنا وتعميم الفائدة المرجوة فيه

--------------

- الأدارسة : وهو الاسم الجامع لكافة ذرية المولى ادريس بن عبدالله الكامل الحسني العلوي، وفيما يلي تقسيماتهم حسب ما ورد عند الدكتور عبد الهادي التازي ونضيف اليه ما عند الاستاذ النسابة المريني العياشي والذي جعلهم أقساما حسب أبناء المولى ادريس الثاني، وهذا التقسيم هو الذي سنعتمده في هذا البحث، لوضوحه وسهولة فهم تشعباته، وهو التالي

وقد جمع الناظم أبناء ادريس الثاني في بيتين شعريين

أبناء إدريس الثاني الولي * * * محمد أحمد القاسم علي
حمزة داود ويحيى عمرُ* * * إدريس عبدالله عيسى جعفرُ

o المحمديون : وهم الأدارسة المنحدرون من جدهم المولى محمد بن ادريس الثاني، وينقسمون الى أقسام عديدة وهم الأشهر بين حفدة ادريس الثاني - التفاصيل

o القاسميون : نسبة لجدهم القاسم بن ادريس الثاني، وينقسمون الى أقسام عديدة، ومنهم الوكيليون والطالبيون، والجوطيون، والشبيهيون - التفاصيل

o الابراهيميون : نسبة لجدهم ابراهيم بن ادريس الثاني، ومنهم أولاد الحاج بغمارة، وسوس، وزواوة - التفاصيل

o العبدلاويون : نسبة لجدهم عبدالله بن ادريس الثاني، ومنهم مولاي عبدالله أمغار، وأولاد الشيخ ماء العينين، ومنهم المهدي بن تومرت كما عند البيدق مؤرخ الدولة الموحدية، وهو رفيقه ومعاصره - التفاصيل

o العمريون : نسبة لجدهم عمر بن ادريس الثاني، ومنهم أولاد البقاش بأنجرة، أولاد الحراق - التفاصيل

o العمرانيون : نسبة لجدهم عمران بن ادريس الثاني، ومنهم شرفاء الوديين، وبني جرفط، وشرفاء أزمور - التفاصيل

o الداوديون : نسبة لجدهم داود بن ادريس الثاني، ومنهم أولاد جبارة، وأولاد سحنون الأنصاري - التفاصيل

o الجعفريون : نسبة لجدهم جعفر بن ادريس الثاني، ومنهم أولاد ابن مخلوف، وأولاد مخوخ بالريف - التفاصيل

o الحمزاويون : نسبة لجدهم حمزة بن ادريس الثاني، ومنهم أولاد سيدي الناصر بسوس، وأولاد ابن عجيبة - التفاصيل

o الأحمديون : نسبة لجدهم أحمد بن ادريس الثاني، ومنهم أولاد ابن عطاء الله، وأولاد الخمليشي، والباعقيليون بسوس، والعائلة المنانية الحاحية بحاحا، وقبيلة إداوزداغ بسوس - التفاصيل

o اليحياويون : نسبة لجدهم يحيى بن ادريس الثاني، ومنهم الوكاكيون بسوس، والبوراسيون بالمغرب الشرقي، وفروع بمناطق أخرى في المغرب - التفاصيل

o الكثيريون : نسبة لجدهم كثير بن ادريس الثاني، ومنهم أولاد عبدالله بفاس وسوس، وأولاد اللحاينة، وأولاد سيدي يعقوب البادسي، وذرياته بقبيلة إداوكثير بسوس - التفاصيل

o أولاد علي : نسبة لجدهم علي بن ادريس الثاني، ومنهم أولاد الشعرة، وأولاد بن الشقرة، وأولاد ابن غزوان - التفاصيل

--------------------

- العلويون : وهم المحمديون من ذرية محمد النفس الزكية بن عبدالله أخ ادريس الأول، وردوا من ينبع النخيل بالحجاز، وكان اول قادم منهم على سجلماسة الحَسَن بن القاسم، في عهد المرينيين، ويوجدون اليوم ومنذ أكثر من خمسة قرون على رأس الحكم بالمغرب، وينقسم الأشراف العلويون الى

o الإسماعليون : نسبة الى جدهم أبي الملوك السلطان مولاي اسماعيل بن الشريف العلوي، دفين مكناس - التفاصيل

o المرانيون : نسبة الى جدهم هاشم بن علي بن يوسف بن علي الشريف دفين سجلماسة - التفاصيل

o البلغيثيون : نسبة الى جدهم أبو الغيث عبد الواحد بن يوسف بن علي الشريف دفين سجلماسة بتافيلالت

o اولاد مولاي الطاهر

o المدغريون : من الشرفاء العلويين المشهورين، ولهم دور تاريخي - التفاصيل

o أولاد شاكر

o بنو موسى

o شرفاء صوصو

o الفضيليون

o اولاد بنصر

--------------------

- السعديون : وهم ذرية الأشراف السعديين، ملوك الدولة السعدية في المغرب، وينحدرون من جدهم زيدان الداخل الى المغرب والقادم من ينبع النخيل بالحجاز، والذي يتصل نسبه مع العلويين في جدهم الأعلى محمد النفس الزكية بن الحسن السبط بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي كرم الله وجهه، واستوطنوا جنوب سوس بالمغرب، الى ان استتب لهم الأمر فتولوا حكم المغرب بعد الوطاسيين، وبعد أفول نجمهم خلفهم في ملك المغرب أبناء عمومتهم الأشراف العلويين - التفاصيل

--------------------

- الموسويون : وهم بنو موسى الجون بن عبد الله الكامل، ومن هؤلاء

o القادريون : نسبة الى الشيخ عبد القادر الجيلاني دفين بغداد، ويوصف موسى الوالد بجنكي دوست، ومعناه بلغة العجم العظيم القدر

o المومنانيون

--------------------

- العُرَيضيون : نسبة الى علي العُرَيضي القائم بالبصرة ابن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن سيدنا الحسين السبط، والعريضي نسبة للعُريَض وهي قرية قرب المدينة المنورة. ومنهم

o الصقليون : وينقسمون أيضا الى فرقتين

§ بنو عبد الله الصقلي

§ بنو ابي القاسم الصقلي

--------------------

- الكاظِميون : هم بنو موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين، ومنهم

o العراقيون : وهم من مشاهير الاشراف. وهؤلاء الأشراف العراقيون من بني ابراهيم بن موسى الكاظم اخي علي الرضا، الملقب بالمُجاب لإجابة الناس دعوته، وقد يلقب ايضاً بالجزّار لكثر ما اريق من الدم في اليمن ايام ولايته

--------------------

- السملاليون : وقد أضفنا هذه الفصيلة الى ما سبق، فهم الشرفاء السوسيون المنحدرون من جدهم الأعلى الشريف ابراهيم جنيد والملقب بكندوز أول نزيل في قبيلة إداوسملال في جزولة بسوس، في القرن 3 الهجري، وهو ابن عبدالرحمن بن محمد بن احمد بن حسين بن اسماعيل بن جعفر بن عبدالله بن حسين بن علي بن الحسن المثلث بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب، وكندوز هذا هو الجد الأعلى لكل السملاليين الاحكاكيين، وقبره مشهور في قرية أبومروان هناك، كما أنه الجد الأوسط للشيخ احمد بن موسى الجزولي السملالي الحسني المتوفى سنة 971 هـ، مخلفا ذرية كبيرة ارتفعت الى درجة القبيلة وهي تازروالت، وقد تولوا امارة سوس في أواخر عهد الدولة السعدية عن طريق أحد أحفاده الشيح ابو دميعة السملالي، وينقسم السملاليون الى فروع متفرقة بين قبائل أخرى عبر أرجاء المغرب، - انظر التفاصيل - ومنهم

o الاحكاكيون : وينتمي اليهم الشيخ احمد بن موسى الجزولي وذريته

o الأدوزيون

o الشنجيطيون

o السرغينيون

o الزمرانيون

--------------------

- السليمانيون : نسبة الى جدهم الأعلى المولى سليمان بن عبدالله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب، أخ الامام ادريس الأول، ومواطنهم ممتدة بين المغرب الشرقي والجزائر الغربي، وفيهم اليعقوبيون يقطنون بالقصر الكبير في منطقة الغرب - التفاصيل

* * *

-----------------------

المصدر

الدكتور عبد الهادي التازي - عضو اكاديمية المملكة المغربية

الأستاذ المريني العياشي – الفهرس في عمود نسب الادارسة

المعسول - للعلامة المختار السوسي

--------------------

تقديم : محمد زلماضي المزالي




*

* * *

مقدمة قبائل الشرفاء


*

* * *

مقدمــة

* * *

*

يقول الدكتور عبدالهادي التازي

-----------------------------

ان تعاقب الأزمان وهجرة الناس من مكان الى مكان غيَّر معالم الاسماء في كثير من الاحيان فقد نجد اسراً عربيةً ناشئةً بين اسر امازيغية، وقد نجد اسراً امازيغية معروفة نشأت بين اسر عربية

وبهذا نفسر حرص المواطنين المغاربه على توثيق انسابهم وتشهيرها، ولم يكن غريباً علينا ان نجد عشرات الكتب والمقيدات التي تهتم بأمر الانساب عبر الازمان على ما أسلفنا

والمطلوب منا اليوم ان نعمل على جرد اسماء هذه الأسر بعضها الى بعض، ليس فقط على صعيد بلاد المغرب، ولكن كذلك على صعيد العالم الاسلامي كله، ونعتقد ان هذا العمل ليس بالأمر الصعب ما دمنا نعرف ان هناك منظمات دولية الآن تعمل في هذا الاتجاه جاهدةً لإعداد سجلات لإعلام الاشخاص اعتقاداً منها ان ذلك مما يساعد على معرفة تاريخ الانسانية جميعها ولعلنا نأخذ من اليوم طريقنا لإنجاز هذا المشروع الاسلامي الكبير

*
*
**
***
********
******
*****
****
***
**
*
ــــــــــــــــــــــــــــ

تفاصيل أقسام

قبائل الشرفاء في المغرب

------------------------------------

*

***

*****

*******

قبائل شيشاوة

*
* * *
*

* * *
قبيلة أولاد ابن السباع
-------------------------

قبيلة أولاد ابن السباع من قبائل الشرفاء الأدارسة، وينتسبون الى المولى محمد بن إدريس الثاني بن إدريس الأزهر، وتقع مجالاتها الترابية بغرب إقليم شيشاوة، وتنقسم الى الفروع السبعة التالية
- أولاد البقار : وهم أحد فروع قبيلة السباعيين، وتقع مواطنهم بين منطقتي تغريست وبوجمادي ضمن قريتي أولاد دوارين، بإقليم شيشاوة، وينحدرون من جدهم الأعلى محمد البقار بن الحاج اعمر بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع، وهو الجد الجامع والمؤسس لقبيلة الشرفاء السباعيين، ولهم أيضا فروع بدولة موريطانيا
- أولاد بوعنقا : وهم أحد فروع قبيلة السباعيين، وتقع مواطنهم بين منطقتي تغريست وبوجمادي ضمن قريتي أولاد دوارين، بإقليم شيشاوة، وينحدرون من جدهم الأعلى ابراهيم بوعنقا الحاج اعمر بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع، وهو الجد الجامع والمؤسس لقبيلة الشرفاء السباعيين، ولهم أيضا فروع بدولة موريطانيا وهم أهل سيدي محمد التشيشي وأهل الفاطمي
- أولاد عيسى : وهم أحد فروع قبيلة السباعيين، وتقع مواطنهم في منطقة بوجمادي بإقليم شيشاوة، وينحدرون من جدهم الأعلى عيسى بن الحاج أعمر بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع، وتوجد بدوار أولاد عيسى مدرسة علمية شهيرة أسسها الفقيه الجليل سيدي محمد العيساوي
- أولاد عبدالمولى : وهم أحد فروع قبيلة السباعيين، وتقع مواطنهم في منطقة قرية أولاد عبدالمولى بإقليم شيشاوة، وينحدرون من جدهم الأعلى عبد المولى بن عبد الرحمن الغازي بن الحاج (عمرو) بن اعمر بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع، وتوجد بمنطقتها المدرسة العلمية العتيقة التي أسسها العلامة الفقيه سيدي عبد المعطي بن أحمد السباعي سنة 1210هـ
- العبابسـة : وهم أحد فروع قبيلة السباعيين، وتقع مواطنهم في منطقة بوجمادي بالقرية المعروفة بالعبابسة بإقليم شيشاوة، وينحدرون من جدهم الأعلى العباس بن عبد الرحمن الغازي بن الحاج (عمرو) بن أعمر بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع، وتوجد بالعبابسة المدرسة العلمية التي أسسها العلامة الجليل سيدي عبد السلام بن عزوز
- أولاد سيدي المختار : وهم أحد فروع قبيلة السباعيين، وتقع مواطنهم في منطقة سيدي المختار الشهيرة بإقليم شيشاوة، وينحدرون من جدهم الأعلى محمد المختار بن محمد البقار بن الحاج (عمرو) بن أعمر بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع، وقد استشهد محمد المختار مع والده محمد البقار ودفن بجواره مع بقية الشهداء السباعيين المشهورين بالقرية المعروفة باسمه سيدي المختار، ضريح سيدي المختار بن إبراهيم العبيدي السباعي: ويوجد بمنطقة تغسريت بإقليم شيشاوة على الطريق الرابطة بين مراكش والصويرة. وهو ولي صالح، وعالم كبير وصفه الشيخ سيدي أحمد الخليفة بن ناصر الدرعي بأنه « ياقوتة المغرب ».ولد ببلاد شنقيط سنة 1040هـ/1630م ودرس بها، ومنها ذهب لأداء فريضة الحج. نزل على الرجراجيين ومنهم اشترى منطقة تغسريت حيث استقر وأسس زاويته الشهيرة. توفي سنة 1084هـ/1674م، وقد بنيت عليه قبة هائلة وبإزائه سوق عظيمة تنسب إليه تسمى أربعاء سيدي المختار
- الكلالشة : وهم أحد فروع قبيلة السباعيين، وتقع مواطنهم في منطقتهم المعروفة باسمهم بإقليم شيشاوة، وينحدرون من جدهم الأعلى محمد الملقب أكللش، وقد اختلف النسابون من السباعيين في ذكر نسبهم، فبعضهم مثل الفقيه مولاي أحمد بن المأمون السباعي أنه ابن محمد البقار، في حين صرح العالم محمد يحيى بن محمد سعد أبيه العنكاوي السباعي أن محمدا أكللش هو ابن الحاج بن أعمر بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع، فيصبح أخا لكل من محمد البقار وإبراهيم وعيسى، كما ذكر أهل قبيلتهم أنه لا تعرف ذرية لمحمد أكللش سواء بالمغرب أو بالقطر الموريتاني

واشتهر هؤلاء الأجداد من قبيلة أولاد أبي السباع السبعة، بأنهم كانوا شهداء الساقية الحمراء المشهورين، حيث تصدوا للمد الاستعماري البرتغالي بالخصوص بعد سقوط الأندلس، ومع تزايد النفوذ البرتغالي وامتد إلى المناطق الداخلية كمناطق عبدة ودكالة وشيشاوة وكل السواحل المغربية. وفي خضم هذا الجو المشحون انتفض الشعب المغربي بزعامة مجموعة من المتصوفة وأرباب الزوايا وعدد من رواد الفكر والجهاد، ومن ضمنهم عدد من الشيوخ والصلحاء السباعيين الذين تصدوا للاحتلال البرتغالي، وقادوا حركات جهادية قبل ظهور الحركة السعدية، فاستشهد عدد كبير من العلماء والأولياء والقادة، ووقع الكثير منهم في الأسر كالشيخين سيدي عبد الله بن ساسي العزوزي السباعي ورفيقه رحال الكوش وغيرهما، وفي إطار الحركة الجهادية المنظمة التي قادها السعديون وجه السلطان أبو العباس أحمد الأعرج سنة 918هـ حملة عسكرية مهمة من مراكش إلى الساقية الحمراء عبر ميناء آسفي كان جل مقاتليها من أبناء أبي السباع لما عرف فيهم من قوة الشكيمة والتفاني في الذود عن حوزة البلاد، فتمكنوا من إجلاء البرتغاليين عن الشواطئ الجنوبية وفتحوامع أهل سوس حصن أكادير، ثم سار الجيش الى أن التقى الجمعان المغاربة مع الحامية البرتغالية بوادي الساقية الحمراء، واشتد النزال وانتهى بانهزام العدو وخروجه من الساقية الحمراء، وكان من بين شهداء المعركة أولاد أبي السباع السبعة المذكورين شهداء منطقة الطويحيلات وهي إحدى روافد وادي الساقية الحمراء غير بعيد عن مدينة السمارة بحوالي 30 كلم، والذين قتلهم عملاء البرتغال غيلة على يد فرقة برتغالية بقيادة الشمسعي Somida القائد البرتغال

-------------------------------

ومن أعلام قبيلة أولاد بوالسباع المعاصرين
-----------------------
محمد علـوط
 
ولد سنة 1955 بأولاد أبي السبع. تابع دراسته العليا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط حيث حصل على الإجازة في الأدب العربي سنة 1983 ثم على شهادة الدروس المعمقة سنة 1987. يشتغل حاليا أستاذا للغة العربية بالتعليم الثانوي بمدينة الدار البيضاء. بدأ محمد علوط النشر سنة 1985 بجريدة البيان الثقافي والتحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1989. يتوزع إنتاجه بين النقد الأدبي، القصة القصيرة، والبحث في التراث الشعبي، له كتابات بعدة صحف ومجلات مغربية وعربية. 

---------------------------------------
المصدر : مراجع كتب الأشراف السباعيين
---------------------------------------
أبو علي الشوشاوي
هو الشيخ الإمام الفقيه المقرئ أبو علي حسين بن علي بن طلحة الرجراجي الوصيلي الشَوْشَاوِي، نسبة إلى بلدة شيشاوة وتقرأ أيضا شوشاوة، ولد في أوائل القرن 9هـ، في بيت ينسب الى رجراجة، وترعرع في باديته، ثم رحلً إلى شيشاوة، فتيديلي بآيت واوزكيت، ثم شد الرحال إلى قبيلة تفنوت، ثم إيفسفاس بايداوتانان، ثم إلى أولاد برحيل، وممن عاصرهم من أقرانه أبو مالك عبد الواحد بن حسين الرجراجي (ت900هـ)، ويحيى بن مخلوف السوسي (ت927هـ)، ثم تصدَّر للتدريس بالمدرسة البرحيلية بتارودانت، وأقبل عليه التلاميذ من كل صوب للأخذ عنه، ومن تلاميذه من تفقه به وأخذ عنه علومه، هو داود بن محمد بن عبد الحق التملي، وقد خلف الشوشاوي تآليف عديدة، مما ينبئ عن مكانة هذا العالم والمستوى الرفيع الذي وصل إليه؛ منها: «الفوائد الجميلة على الآيات الجليلة»، و«تنبيه العطشان على مورد الظمآن»، و«حلية الأعيان على عمدة البيان»، و«الأنوار السواطع على الدرر اللوامع»، و«رفع النقاب عن تنقيح الشهاب»، و«قرة الأبصار على الثلاثة الأذكار»، إلى غير ذلك.
توفي الإمام أبو علي الشوشاوي، رحمه الله، سنة 899هـ،  بأولاد بَرْحِيل ضواحي تارودانت، وقيل: أن سبب وفاته سقوط كتبه عليه.

 إنجاز: ذة. نجاة زنيزن.
---------------------------------------
Une erreur est survenue dans ce gadget

في مثل هذا اليوم