mercredi 30 septembre 2009

شعب صنهاجـة

*

* * *

شعب صنهاجـة

* * *

*

- شعب صنهاجة : شعب أمازيغي من شعوب البرانس، نسبة الى جدهم الأعلى صنهاج بن برنس، وأصل الاسم أمازيغي وهو (صناك) بحرف الصاد المشموم بالزاي والكاف القريب من حرف الجيم المصري أي (زناك) وجمعه (ايزناكن) وفي المغرب مناطق عديدة لا تحمل الا هذا الاسم الأمازيغي (ايزناكن) لتوارثه، وقد عربه العرب إلى اسم صنهاج ليسهل عليهم تسميتهم، وصنهاجة شعب كبير جدا، حتى ورد عند بعض المؤرخين أن قبائلهم وبطونهم تنتهي إلى 70 قبيلة، وهم موجودون في كل مكان بالمغرب، ولا يكاد يخلو منهم جبل ولا سهل كما قال ابن منصور الذي قال : وكانت مواطنهم الأولى التي اختصوا بسكناها أربعة وهي، المجالات الواقعة بين بجاية والمسيلة ومليانة ولمدية والبحر في الجزائر، والمجالات الواقعة بين نهر كرط وبلاد غمارة والبحر المتوسط بالمغرب الأقصى، والمجالات الواقعة بين المحيط الأطلسي ووادي درعة والسفوح الخلفية لجبال الأطلس، والمجالات الواقعة بالصحراء الكبرى الممتدة من غدامس الجزائر إلى المحيط الأطلسي وبلاد السودان بأقصى الجنوب، وفي ما يلي قبائل صنهاجة وبطونها

o قبائل بجايـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وكانت مواطنهم بالجبال الواقعة غرب وادي سمام على الساحل بالجزائر، وكان بساحلها مرسى مدينة الناصرية التي بناها الناصر بن علناس أحد ملوك بني حماد سنة 470 هـ، وذكر ابن منصور قبائل بجاية تشتت وصارت أوزاعا بين القبائل الجزائرية ولم يبق منها الا اسم مدينة الناصرية المقامة على أراضيها، ولم يتأكد مؤرخنا من قبيلة بجاوة المتوطنة بشمال القطر التونسي هل هي من يقايا بجاية الجزائرية أم لا

o قبائل بطويـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، ويطلق عليها (بطيوة) ايضا وهي قبيلة شهيرة، كانت مواطن معظم جمهورهم بالريف شمال المغرب الأقصى، وشبه جزيرة (هرك) المقابلة لساحل مدينة مليلية وعلى ساحلها الغربي تقع قرية غساسة، وقد تلاشت كل هذه المواطن، ولم يبق منها الا أسماء أهلها العائلية مثل (البطيوي – أبطيو) ويوجد في نواحي مدينة الجديدة بدكالة بطن بطيوي مندمج في قبيلة (أولاد بوعزيز) يحمل اسم بطيوة، كما توجد قبيلة وقرية يحملان اسم بطوية ايضا قرب مدينة أرزيو بعمالة وهران بالجزائر، وكانت بطيوة تضم ثلاث بطون كبيرة وهي

§ قبيلة بني ورياغل : قبيلة بطيوية صنهاجية تقع قرب المزمة وهو مدينة الحسيمة الأصلي

§ قبيلة بقويـة : قبيلة بطيوية صنهاجية وهم جيران بني وياغل الغربيين

§ قبيلة أولاد علي : قبيلة بطيوية صنهاجية تقع بمنطقة تفرسيت

o قبائل تاركـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وينطق حرف الكاف بالجيم المصري البدوي، ذكر ابن منصور أنها احدى قبائل الملثمين الصحراويين، والنسبة اليها (تاركي) جمع (تواركة) و (توارك) بالجيم المصري، وقد حرف العرب اسم التوارك ليسهل عليهم النطق به إلى اسم (الطوارق)، وذكر المؤرخون أن بطونا كثيرة من التوارك انتقلوا إلى المناطق الشمالية في المغرب الأقصى، واحتصوا بخدمة القصور الملكية، ولهم حي شهير بمدينة الرباط مجاور للقصر الملكي لا يسكنه سواهم

o قبائل تلكاتـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهم بنو تلكات بن كرت، وذكر ابن منصور أن لهم منزلة متقدمة على قبائل صنهاجة بالجزائر، مثل منزلة لمتونة من الملثمين، ومن اكبر بطونهم (بنو مناد) الذين ينتمي اليهم بنو زيري وبنو حماد ملوك صنهاجة بتونس والجزائر

o قبائل جزولـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وتنطق بحرف الجيم المصري، ويقول المؤرخون أنهم كانوا اخوة صنهاجة لأم، فلذلك أضيفوا اليهم في الترتيب، وكانت مواطنهم بجبال الأطلس الصغير بسوس، ونظرا لقربهم ومجاورتهم لمواطن مصمودة بجبال الأطلس الكبير، فقد كان بينهم خلة وتحالف، إلى أن زاحمهم عرب بني معقل، الذين زحفوا على سهول سوس، واستوطنوها وفرقوا بين صنهاجة ومصمودة وباعدوا بينهم في المواطن، ولجزولة فروع أخرى بوسط الجزائر واليهم ينسب جبل أكرول

o قبائل بني جعد : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وتوجد بقاياهم قرب البويرة وعين بسام جنوب مدينة الجزائر

o قبائل بني حميد : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وتوجد بقاياهم مندرجة في قبيلة يسر الغربي (دوار يسر الويدان) شرق مدينة الجزائر

o قبائل بني خليل : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، ويعروفون اليوم ببني خليلي، وتقع مواطنهم بين بجاية وتيزي وزو

o قبائل بني دركون : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وتنطق بحرف الجيم المصري، وينطق ايضا باللام (دركول) ومنهم فرقة مستقرة بناحية زمورة قرب غليزان بالجزائر، كما توجد منهم بطون اخرى بشمال المغرب الأقصى

o قبائل بني زروال : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وتوجد منهم قبيلة كبيرة مستقرة على ضفاف وادي ورغة بشمال مدينة فاس، وبطن آخر مندرج قبيلة (أهل ستيتن) قرب بلاد البيض بالصحراء، وتساءل المؤرخ ابن منصور إن كانت قبيلة بني زرويل تحريف لاسم قبيلة بني زروال أم هم قبيل آخر

o قبائل الزناكـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهو تمزيغ لاسم صنهاجة، ويقال أيضا (ايزناكن و ايصنهاكن) ولفظ زناك بستعمل في جنوب المغرب في حين يستعمل لفظ صنهاجة في شمال المغرب، وتوجد مواطن فريق منهم في اقليم ورزازات، وفرقة أخرى بواحات فجيج بالجنوب الشرقي للمغرب، وبطون أخرى بالجزائر

o قبائل زغـاوة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، من قبائل الملثمين بالصحراء

o قبائل كدالـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، من قبائل الملثمين بالصحراء

o قبائل لمتونة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهي كبرى قبائل الملثمين بالصحراء الكبرى، وقد أسلموا بعد فتح الأندلس، وقال فيهم المؤرخ ابنمنصور أنهم كانت فيهم الرياسة واستوثق لهم ملك ضخم توارثه منهم ملوك مذكورون دوخوا البلاد الصحراوية ومن يجاورهم من شعوب السودان وحملوهم على الاسلام، ثم عظم أمرهم في القرن 5 الهجري فطلعوا الى الأقاليم الشمالية سنة 445 هـ واختطوا مدينة مراكش، وأسسوا الدولة المرابطية التي بسطت سلطانها على المغرب الأقصى وأكثرية القطر الجزائري والأندلس والصحراء، وكفاهم شرفا أن يكون منهم سلطان المغرب العظيم أمير المسلمين يوسف بن تاشفين المرابطي اللمتوني، وينقسمون إلى بطون عديدة ومنها

§ بني ورتنطق : من قبائل لمتونة الصنهاجيين

§ بني زمـال : من قبائل لمتونة الصنهاجيين

§ بني صولان : من قبائل لمتونة الصنهاجيين

§ بني ناسجة : من قبائل لمتونة الصنهاجيين

o قبائل لمديـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وحرف اللام أصلي فيها مثل لمتونة ولمطة، وهم بطن من صنهاجة الجزائر، وذكر ابن منصور أن بأرضهم بنى الأمير بلكين بن زيري بن مناذ الصنهاجي المدينة المعروفة باسمهم والواقعة على بعد 91 كلم إلى الجنوب من مدينة الجزائر

o قبائل لمطـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهم اخوة صنهاجة للأم، وفيهم قبائل وبطون كثيرة، وقال ابن منصور أن أكثرهم أهل وبر يظعنون مع الملثمين ويقيمون معهم (ومعنى (وبر) أي أنهم رحل يسكنون الخيام ولا يسكنون في البيوت الحجرية مثل إخوانهم (أهل مدر) وهم سكان الجبال الذين يتخذون الحصون والقلاع بيوتا لهم)، وذكر صاحب المسالك أن منهم بسوس قبيل مع عبيد المخزن البخاري، ثم صاروا في عداد قبائل ذوي حسان من عرب معقل، واليهم ينتسب الفقيه واكاك بن زلوان صاحب العلامة ابي عمران الفاسي وشيخ عبدالله بن ياسين داعية المرابطين، ومنهم حاليا فرقة مستقرة بجبل زالغ المطل على مدينة فاس بالمغرب

o قبائل منتـان : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وذكر ابن منصور أنها لا زالت بقاياها معروفة باسمها الأصلي ومستقرة بضفاف وادي السفلات أحد روافد وادي يسر، قرب قرية عين بسام جنوب مدينة الجزائر

o قبائل بني مزكلدة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، ومنهم فرقة مستقرة حاليا بين مدينتي فاس ووازان بالمغرب

o قبائل مزغنـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهي قبيلة شهيرة كانت مواطنها حول مدينة الجزائر قبل تأسيسها ثم نسبت اليها المدينة بعد تأسيسها باسم (جزائر بني مزغنة) وما زالت بقاياها معروفة باسمها الأصلي ومندمجة في قبيلة بني سليمان الشراقة، على ضفاف وادي يسر، جنوب شرق قرية الاربعاء بالجزائر

o قبائل ملوانـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، واسمها تعريب لكلمة (ايملوان) الأمازيغية، وورد ذكرها في المسالك مع بطون أهل تيارت من صنهاجة القبلة، وهم اليوم أوزاع كثير مندمجة في قبائل المغرب والجزائر، ومنهم بطن مع أيت سدرات الجبل باقليم ورزازات، وبطن مع أيت مرغاد باقليم الراشيدية، وبطن مع الحراطين بتازارين باقليم ورزازات، وبطن مع أيت يمور بحوز مراكش، ودوار مع أولاد دليم باقليم الرباط، ودوار مع بني سفيان باقليم الرباط، ومنهم بالجزائر بطن مندمج في قبيلة بني مسسيرة، وفوق ترابهم توجد الحمة المسماة (حمام ملوان) الواقعة جنوب مدينة الجزائر

o قبائل مليانـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، من بطون صنهاجة الجزائر، وبأراضيها أسس الأمير بلكين بن زيري بن مناذ الصنهاجي المدينة المعروفة باسمها على وادي شلف بوسط الجزائر، ولمليانة فروع منتشرة عبر تراب الجزائر

o قبائل مسوفـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهي من قبائل الملثمين القاطنين بالصحراء الكبرى، وقد طلعت منهم قديما بطون إلى الشمال بالمغرب مع المرابطين، ومنهم بطن مندمج في قبيلة أيت وعلال باقليم ورزازات بالمغرب الأقصى، كما ينسب اليهم درب مسوفة بتلمسان الجزائر

o قبائل صنهاجـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وورد عند ابن منصور أن بعض قبائل الشعب الصنهاجي تدعى بهذا الاسم العام الذي يطلق على الاصل الجامع الذي تنتمي اليه كل قبائله وبطونه، ومن هذه القبائل واحدة مستقرة على ضفاف الوادي الكبير بين عنابة وسكيكدة، وأخرى مستقرة قرب وادي يسر جنوب شرق الجزائر

o قبائل صنهاجة مصباح : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهي قبيلة مستقرة شمال مدينة فاس بالمغرب، وتنقسم إلى قسمين كبيرين

§ صنهاجة الشمس : من قبائل صنهاجة مصباح

§ صنهاجة الظـل : من قبائل صنهاجة مصباح

o قبائل صنهاجة غـدو : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهي قبيلة مستقرة قرب وادي اللبن شمال اقليم تازة بالمغرب

o قبائل صنهاجة السرايـر : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهي قبيلة كبيرة مستقرة باقليم الحسيمة بشمال المغرب الأقصى، وتشتمل على سبعة بطون بلغت كلها درجة قبيلة وهي

§ قبيلة بني احمد : من قبائل صنهاجة السراير

§ قبيلة بني بشير : من قبائل صنهاجة السراير

§ قبيلة بني بوشيبت : من قبائل صنهاجة السراير

§ قبيلة تاغزوت : من قبائل صنهاجة السراير

§ قبيلة بني خنوس : من قبائل صنهاجة السراير

§ قبيلة بني زرقت : من قبائل صنهاجة السراير

§ قبيلة كتامـة : من قبائل صنهاجة السراير

§ قبيلة بني سدات : من قبائل صنهاجة السراير

o قبائل بني عمران : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهي من بطون صنهاجة الجزائر، وتوجد منهم خمس قبائل وهي

§ قبيلة بني عمران الساحل : ومواطنهم بالساحل على ضفاف وادي يداس غرب بجاية ومن دواويرها أبراريس

§ قبيلة بني عمران الوادي : ومواطنهم قرب وادي يسر وقرية الاربعاء جنوب مدينة الجزائر

§ قبيلة بني عمران البرج : ومواطنهم قرب برج منايل وتيزي وزو شرق مدينة الجزائر

§ قبيلة بني عمران جبالة : ومواطنهم قرب مرسى جيجل

§ قبيلة بني عمران السفلية : ومواطنهم قرب مرسى جيجل

o قبائل فشتالـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، واسمها تعريب لكلمة (ايفشتالن) الأمازيغية، وفي كتاب المسالك هم فرقة من قبائل هنجافة الصنهاجية، وذكر لهم فيه 12 بطنا، ومنهم حاليا قبيلة مستقرة شمال اقليم فاس بالمغرب

o قبائل سطـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، زتزجد مواطنهم يشمال اقليم فاس بالغرب الأقصى

o قبائل بني سليب : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وتوجد قبيلة منهم بناحية (قالمة) بدولة الجزائر

o قبائل هنجافة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، ويطلق عليها أيضا (أنجفة) بالجيم المصري، وهنجافة كما عند ابن خلدون، وعند ابن منصور الكلمتان معا تعريب لكلمة (اينكفو) الأمازيغية، وهم قبيل كبير من صنهاجة الجنوب، أو كما أطلق عليهم صاحب المسالك اسمي (صنهاجة القبلة وصنهاجة الظل) أي صنهاجة السهل وصنهاجة الجبل، وذكر ابن خلدون من بطونهم

§ بني مزوارت : من قبائل هنجافة الصنهاجيين

§ بني سليـب : من قبائل هنجافة الصنهاجيين

§ فشتالـة : من قبائل هنجافة الصنهاجيين

§ ملوانـة : من قبائل هنجافة الصنهاجيين

o قبائل هسكورة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهم اخوة صنهاجة لأم، وكانت مواطنهم بجبل درن (وهو الأطلس الكبير) وذكرهم ابن خلدون في تاريخه فقال : أنهم اعتصموا بجبل درن منه بالأفق الفدد واليفاع الأشم والطود الشاهق قد لمس الأفلاك بيده ونظم النجوم في مفرقه وتلفع بالسحاب في مرطه وآوى الرياح العواصف لدجوه وألقى إلى خبر السماء بأذنه وأطل على البحر الأخضر بشماريخه واستدبر القفر من بلاد سوس بظهره واقام سائر جبال درن في حجره، وينقسمون حسب صاحب كتاب الأنساب الى قسمين وهما

§ هسكورة الظل : من قبائل هسكورة الصنهاجيين

§ هسكورة القبلة : من قبائل هسكورة الصنهاجيين

o قبائل بني وراث : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، ويعرفون ايضا بالاسم الأمازيغي (بني وارثـن)، وتوجد بقاياهم بضواحي مدينة بجاية، ويعرفون باسم أيت وارث اوعلي

o قبائل وانوغة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، ويطلق عليها أيضا (أنوغة) ومنهم بطن مندرج في قبيلة بني مكلا قرب يسر شرق مدينة الجزائر

o قبائل وتريكـة : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وهم من القبائل الملثمين بالصحراء الكبرى

o قبائل ورتنطق : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، ويكتب أيضا (وتانطق) نسبة الى جدهم الأعلى، ورتانطق بن منصور بن مصالة بن المنصور بن مزالت بن أميت بن رتمال بن تلميت وهو المعرب بالاسم العربي (لمتونة)، وهي من قبائل الملثمين بالصحراء الكبرى، وهم اصحاب الرياسة في قبائل لمتونة

o قبائل بني ورياكل : من قبائل شعب صنهاجة البرانس، وينطق حرف الكاف بالجيم المصري البدوي، (وهم غير بني ورياغل بحرف الغين فهؤلاء بطن من قبيلة بطوية المتقدمة)، وذكر ابن منصور أن منهم فريق يسكن بوادي بجاية بالجزائر، وفي وطنهم نزل المهدي بن تومرت ببلدة ملالة واستضافوه ثلاثة أيام عند رجوعه من المشرق، ولما طلبه العزيز امير بجاية للمثول أمامه بسبب دعوته الموحدية، منع أهلها منه وقاتلوا أميرهم لألا يعتقله حتى ارتحل عنهم الى المغرب، ومن بني ورياكل فريق آخر يقطن حاليا قرب وادي ورغة شمال اقليم فاس بالمغرب

-------------------------

المصدر : ابن خلدون - المطماطي - ابن حزم - عبدالوهاب بنمنصور

تقديم : محمد المزالي

-----------------------------------------

رجوع

-------------------------------------------------

* * *

*

10 commentaires:

lion a dit…

اخي بارك الله فيك على هده الدراسة القيمة، ممكن شيئ من التفصيل حول قبيلة بني عمران جبالة ، لاني سمعت جدي يقول ان اصولنا من الساقية الحمراء ، اريد شيئ من التفصيل و شكرا

lion a dit…

اخي بارك الله فيك على هده الدراسة القيمة، ممكن شيئ من التفصيل حول قبيلة بني عمران جبالة ، لاني سمعت جدي يقول ان اصولنا من الساقية الحمراء ، اريد شيئ من التفصيل و شكرا

Abdessamad Mazgalda a dit…
Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.
Abdessamad Mazgalda a dit…

سلام تام وبعد
من غير نسب أباه لاجنة له.أتار اهتمامي الموضوع،والأكثر منة ماجاءت به المعلومات هناك قبيلة نسبت لقبائل صنهاجة البربرية في حين أنها من القبائل العلمية وه بني مزكلدة فالمرجو الرجوع إلى كتاب أعلام العلميين للتحقق من ذلك حيث يبدأ الكاتب بسرد أعلام كل قبيلة على حدة وبني مزكلدة من جملتها فالمرجو التحقق من الأمانة العلمية وشكراُ

Abdessamad Mazgalda a dit…

عذراُ،فلم أنتبه للمصادر في أسفل المقال إلا في المرة الثالثة من زيارات الموقع:فاللبس وقع لي أنا،حيث كنت أظن أن القبائل التي تضم الشرفاء في منطقة جبالة إنما أنشأها وكونها الشرفاءحفدة المولىإدريس،ولا تضم سوى الشرفاءواللذين ينحذرون من جد واحد.لكن بعدما انصرفت من الموقع وحملت عدة كتب إلكترونية بخصوص الموضوع علمت أن الشرفاء الأدارسة بعدما تخلوا عن الحكم تفرقوا في القبائل،وفي شتى أنحاء المغرب فراراُ ومها ضمنها منطقة جبالة التي وفرت لهم ملاذ،ومخبأُ،فاقتطعت القبائل أجزاءاُ من أراضيها،ووهبتها للشرفاء العلميين،فكان منجملة لغة الفرار أن غير العديد من الشرفاء إسم نسبه حتى لا يكتشف أمره وبهذا أصبحوا يحملون أسم القبيلة في نسبهم،وأظن وهو الراجح أن الأعلام الذين ذكروا في الكتاب-الذي أطلعني عليه أحد أبناء الأسر العريقة وهو فهرس ناذر لأعلام العلميين لم أعثرعليه حتى في المكتبة الوطنية في الرباط بعد-هم من شرفاء القبيلة اللذين استبذل أجدادهم نسبه باسم نسب القبيلة.فعذرأ مرة أخرى فالعديد ممن سيقرأ هذه المقالة أعلاه من شرفاء شمال المغرب سيظن للوهلة الأولى أنه ذو أصول بربرية غير أنه بمجرد قراءة هذا الرد سيتبين له التطور الفريد من نوعه والقليل الحذوث في مسيرة قبائل العالم والذي لم يكن سببه سوى تعايش البربر مع العرب بعد الفتح الحقيقي للمولى إدريس ،فمرة أخرى عذراُ،وشكراُفالمقال أدى بي إلى تحميل عدة كنوز معرفية ومن ضمنها معلمة المغرب

Bendris Driss a dit…

M. MAZGALDA qui prétend être chérif ya hasra, notez qu'on dit Amazighi et non barbari, terme raciste.

larabidjadid a dit…

عودوا من حيث اتيتم .انتم ال ونحن ايت

Samadi Rachida a dit…

أكثر أهل غرب المغرب عرب بنو هلال و بنو سليم و العرب أحفاد العرب الفاتحون و عرب الأندلس و و بالنسبة لقبائل صنهاحة فهي خليط من العرب و البربر و لا داعي لتحريف التاريخ بسبب الإنحياز للأمازيغية ضد العروبة في المغرب المناطق المغربية الأمازيغية هي مناطق جبال الأرياف بالشمال الجبال الأطلسيةالأطلس الصغيرالأطلس الكبير الأطلي و الأطلس المتوسط أما الصحراء المغربية فلا يمكن أن نطلق عليها منطقة أمازيغية لأن جل العرب من غير الأنداسيين قدموا إليها و هناك من بقي فيهاإلى يومنا هذا و هناك كم ذهب لمدنالشمال والغرب و الشرق أيضا و طلهم من العرب الأقحاح حنى النخاع كالقبائل الهلالية و السليمية و التميمية و المعقلية و عدة قبائل أخرى دخلوا المغرب عن طريق الصحراء المغربية و قدمو من الجزائر و تونس بعد هجرتهم الأولى من أرض المشرق أيام الفتوحات الإسلامية و بعدها و من المعلوم أن قبائل بنو هلال و بنو سليم لعبوا دورا كبيرا في الفتح الإسلامي سواء أنكر أحقاد البرابرة أم اعترفوت

Samadi Rachida a dit…

إلى ذلك المجرم الذي يقول عودو من حيث أتيتم و لماذا تنطق العربية و لم نقل لك نحن العرب المغاربة لا تنطق لغتنا لأننا أيها المتعصب لا نحس بأي تفرقة بيننا لأننا كلنا مغاربة و هذه بلدنا مثلكم شئتم با المجرمين أم أبيتم و و اختلطنا كلنا مع بعضنا عن طريق الزواج فلا يمكن أن تطلب من أم عربية التخلي عن ابنائها الأمازيخ أو الأب العربي التخلي عن زوجته الامازيغية و سلبها ابنائها و لا يمكن لعائلة امازيغية ان تقطع صلتها بعائلتها العربية فنحن كلنا منتميين لوطن واحد المغرب و لا تقل انا امازيغي بل قل أنا مغربي فقط هل سمعت و المغرب العربي هو من اختار لغة أفضل لغة في العالم كي ينطق بها و هي لغة القرآن العربية التي كانت لغتكم قبل قدومكم للمغرب من اليمن قبل الإسلام بمئات السنين و أكثر و ما لهجة الأمازيغية سوى لهجة انتشرتوسط المغرب بسبب انخراط البربر بالقرطاجيين العجم و الوندال و الرومان داخل شمال افريقيا

Samadi Rachida a dit…

إلى ذلك المجرم الذي يقول عودو من حيث أتيتم و لماذا تنطق العربية و لم نقل لك نحن العرب المغاربة لا تنطق لغتنا لأننا أيها المتعصب لا نحس بأي تفرقة بيننا لأننا كلنا مغاربة و هذه بلدنا مثلكم شئتم با المجرمين أم أبيتم و و اختلطنا كلنا مع بعضنا عن طريق الزواج فلا يمكن أن تطلب من أم عربية التخلي عن ابنائها الأمازيخ أو الأب العربي التخلي عن زوجته الامازيغية و سلبها ابنائها و لا يمكن لعائلة امازيغية ان تقطع صلتها بعائلتها العربية فنحن كلنا منتميين لوطن واحد المغرب و لا تقل انا امازيغي بل قل أنا مغربي فقط هل سمعت و المغرب العربي هو من اختار لغة أفضل لغة في العالم كي ينطق بها و هي لغة القرآن العربية التي كانت لغتكم قبل قدومكم للمغرب من اليمن قبل الإسلام بمئات السنين و أكثر و ما لهجة الأمازيغية سوى لهجة انتشرتوسط المغرب بسبب انخراط البربر بالقرطاجيين العجم و الوندال و الرومان داخل شمال افريقيا

Une erreur est survenue dans ce gadget