dimanche 7 novembre 2010

قبيلة زناتة

*
* * *

* * *
*

اتحادية قبائل الشاوية
----------------------

- قبيلة زناتة : قبيلة عربية تابعة لاتحادية قبائل الشاوية، تمتد مجالاتها الترابية مسافة 30 كلم على ساحل المحيط الأطلسي، وتلامس حدودها الغربية المدار الحضري لمدينة الدارالبيضاء، وتحدها شرقا قبيلة الزيايدة، وغربا قبيلة مديونة، وجنوبا قبيلة أولاد زيان، وشمالا المحيط الأطلسي، ويجرى في أراضيها نهرين (وادي نفيفيخ) و (وادي المالح)، وفيها أيضا عيون كثيرة منها (عين تكي – عين حرودة – عين مويلح – عين ميزاب – عين محيجيبة – عين بوعشب – عين برحال – عين كطيطة – عين الزرقا (قرب ضريح سيدي البرنوصي) – عين أم الغنوج) وتنقسم قبيلة زناتة الى البطون التالية وهي

o أولاد سيدي علي
o الخلطـة
o أولاد حجالة
o أولاد علي
o أولاد معزة
o البرادعة
o بني مغيث
o غـزوان
o .
-----------------------------
تاريخ قبيلة زناتة :
يروى لدى المؤرخين أن قبائل زناتة الأمازيغية القدماء كانوا مستقرين في هذه الأراضي في عهد المرابطين، وقد أثبت ذلك الرحالة الادريسي، حيث ذكر أنه مر بديارهم في هذه المنطقة أثناء رحلته من مراكش الى سلا، ثم بعد ذلك طردوا منها من طرف عرب أولاد زيان في التغريبة العربية الكبرى الى الشاوية، وانتقلوا الى المناطق الساحلية حيث فصلوا بين أولاد زيان وجيرانهم القدماء أولاد سعيد، ولم تنقطع الخلافات بينها وبين جيرانها طيلة وجودهم هناك الى آخر القرن 19م، كما ذكر المؤرخون الفرنسيون أنهم شاهدوا قبيل الاحتلال الفرنسي مناوشات شديدة بين فرسان قبيلة زناتة والقبائل المجاورة، وخاصة في مواسم العاب الفروسية.
-----------------------------
ومن القواعد التاريخية لقبيلة أولاد زيان، قصبتين وهما
- قصبة فضالة: 
تبعد عن قصبة المنصورية مسافة 9 كلم، وتحمل اسما لأرض القبيلة الأمازيغية القديمة التي أسست عليها، (حسب الجغرافي الايطالي كرابرك وكودار، ويعني اسمها (فيض الله) وقد أشار اليها الرحالة الشريف الادريسي في رحلته، كما ذكرها الرحالة الاوروبيين الايطاليين وخاصة الجنويين والبندقيين منهم، وقد دونوها باسم ((Fadula، كما أشار بعض الرحالة الى وجود شبه جزيرة شمال ميناء قصبة فضالة في القرن 18م، وهي في الحقيقة موجودة، بل أكثر من ذلك، هما جزيرتان متصلتان بشريط أرض صخري، تغطيها غالبا مياه المد البحري، وفي القرن 14م و 15م زار ميناء فضالة مجموعة من التجار الأوروبيين لشراء الحبوب من قمح وشعير وفواكه جافة، وفي سنة 1773م فكر السلطان سيدي محمد بن عبدالله العلوي أن يجعل من ميناء فضالة مخزنا لحبوب منطقة تامسنا، لكنه ألغى الفكرة بسبب خلاف سياسي مع الاسبان الذين حاولوا احتكار هذه الصفقة لحسابهم الخاص، وبسبب ذلك بقيت قصبة وميناء فضالة مهملة الى أن دخلت اليها قوات الاحتلال الفرنسي، وشكل القصبة مربع بمساحة من 4 الى 5 هكتار، ويتوسطها مسجد متواضع، وبعض المنازل البرتغالية الطراز، وكانت قديما تحيط بها خيام عديدة، ومقر لحاكم المدينة، وقبل الاحتلال كانت فضالة ملتقى القبائل الشاوية، وفي سنة 1914م أعطى السلطان أمره ببناء مرسى فضالة الحالي.
- قصبة المنصورية: 
ذكرها الرحالة ليون الافريقي والرحالة مارمول، وقد زاراها وهي خربة منذ القرن 14م، فارغة من سكانها عند هجوم البرتغال على سواحل هذه المنطقة، أما المؤرخ ابن خلدون فقد نسب تأسيسها الى الخليفة يعقوب المنصور الموحدي في القرن 12م، بهدف تسهيل سفر الحجاج والمسافرين والقوافل التجارية والمراسلين من مينائها
معالم  من تاريخ مدينة المنصورية بتامسنا
ورد ذكر مدينة المنصورة في كتاب (وصف افريقيا) للرحالة الحسن الوزان الشهير باسم (ليون الافريقي) عندما زارها سنة 919هـ / 1514م فقال: المنصورة مدينة بتامسنا صغيرة بناها المنصور الموحدي ملك مراكش في سهل جميل جدا على بعد 2 ميلين من البحر المحيط، ونحو 25 ميلا من الرباط ونحو هذه المسافة تقريبا من آنفا، (علق المحقق هنا أنه ما تزال القصبة المنصورية بين الرباط والدارالبيضاء، إلا أن المنصورة التي ذكر الوزان ربما تكون أبعد عن هذه بقليل الى الداخل على ضفاف واد نفيفيخ الذي يدعى في مجراه الأعلى (دير) ويمكن أن يكون محرفا عن كير) وكان فيها نحو 400 كانون، ويمر بالقرب منها نهر صغير يدعى (كير)، وتقوم على ضفاف هذا النهر بساتين عديدة وكروم كثيرة، لكنها اليوم خالية مهجورة، ذلك لأنه لما خربت آنفا غادر السكان المنصورة مسرعين كذلك، ملتجئين الى الرباط خوفا من البرتغاليين، تاركين مدينتهم خالية، وما تزال جدرانها قائمة سالمة إلا في بعض النقط التي هدمها أعراب تامسنا

ويضيف الرحالة قائلا: مررت بهذه المدينة فرق قلبي لها، إذ بالامكان إعادة إعمارها بسهولة، ويكفي إعادة بناء المنازل، لكن هؤلاء المتوحشين من أعراب تامسنا لا يريدون أن تعود إليها الحياة لشدة خبثهم وتعسفهم
----------------------------
- أعلام قبيلة زناتة
وأغلبهم من الصلحاء والمتصوفة أصحاب الأضرحة والمزارات، وأغلب سيرهم مجهولة وربما ضاعت المعلومات عن تاريخهم مع الزمن لعدم اهتمام المغاربة القدماء بهذا الأمر، فاكتفى معاصروهم بذكر كراماتهم وأغفلوا تدوين أخبارهم، وجمع أعمالهم وآثارهم، فصعب على أهل هذا العصر معرفتهم المعرفة الصحيحة، مع أن فيهم علماء وفقهاء كبار، فاختلط عليهم ما يقع في أضرحتهم من عادات وتقاليد، لا يستسيغها العقل ويتزعمها الجاهلون لخروجهم عن آداب احترام زيارتهم وتقدير مقامهم، ونحن بدورنا سنضع أنفسنا بين هؤلاء وأولئك، وسنعرض أسماءهم بموضوعية محاولين معرفة ولو قليلا عن تاريخهم وسيرتهم، انصافا لصلاحهم وإكراما لعلمهم، وإلا فما هو ذنبهم إذ قرر معاصروهم تخليدهم بالوسيلة الوحيدة التي لا يعرفون سواها وهي بناء مشهد على قبرهم تقديرا لشخصهم، عوض تدوين آثارهم، ومن أشهر متصوفة قبيلة زناتة :
o سيدي علي الانوار
o سيدي محمد المليح
o سيدي موسى المجدوب
o سيدي بوشعيب
o سيدي احمد بن ايشو
o سيدي بن ايزكارن
-----------------------
ومن أعلام قبيلة زناتة المعاصرين
-----------------------
محمد السبايلـي
ولد سنة 1950 بالمحمدية. تابع دراسته بثانوية لخلو ثم التحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس حيث حصل على الإجازة في الأدب العربي سنة 1972. اشتغل بعد تخرجه من المدرسة العليا للأساتذة –بفاس- أستاذا بالتعليم الثانوي بمدينة البئر الجديدة إلى أن توفي سنة 1978 نتيجة تعرضه لحادثة سير. التحق الراحل محمد السبايلي باتحاد كتاب المغرب سنة 1973. نشر مجموعة من القصائد والدراسات الأدبية بجريدتي العلم والمحرر وبمجلة " الثقافة الجديدة"…
-------------------------
نور الدين فاتحي
ولد يوم 4 ماي 1962، بالمحمدية. حاصل على شهادة الدراسات التشكيلية من المدرسة الوطنية للفنون الجميلة، بفرنسا. يشتغل فنانا تشكيليا. - عضو جمعية النقاد التشكيليين، بالبيضاء. - عضو ملتقى الفنانين الغرافيكيين، بسلا - التحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1998 . ينشر كتاباته بصحف الاتحاد الاشتراكي، القدس العربي، العلم، أنوال، الاتحاد الاشتراكي، وبمجلات: سطور، مجرة، شؤون ثقافية، الرافد، العربي، آفاق تربوية.
--------------------------
حسـن  بحـراوي
ولد سنة 1953 بالمحمدية، يعمل حاليا أستاذا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. نشر كتاباته بعدة منابر: العلم، المحرر، البيان، أنوال، الثقافة الجديدة، الفكر العربي المعاصر.. يتوزع إنتاجه بين الكتابة القصصية والنقد الأدبي. أصدر مؤلفا نقديا: -  بنية الشكل الروائي -  المسرح المغربي. دراسة في الأصول السوسيوثقافية، المركز الثقافي العربي،البيضاء – بيروت. - عبد الرحيم الكنفاوي، منشورات شراع، 1999. كما ساهم في ترجمة: - طرائق تحليل السرد الأدبي / مجموعة من المؤلفين، ترجمة حسن بحراوي، عبد الحميد عقار ، سعيد بنكراد، بنعيسى بوحمالة , الرباط, اتحاد كتاب المغرب، 1992
--------------------------------------------------

ومن أعلام قبيلة زناتة المبدعين والمبدعات
----------------------------------------------
مصطفى دسوكين
ممثل مغربي كبير وفكاهي قدير، من مواليد مدينة المحمدية سنة 1936 ، أثرى الخزانة الفنية المغربية بعدة مسرحات ومسلسلات وأفلام وسيتكومات من ابرزها كمثال فقط،  "عائلة السي مربوح"و "نسيب الحاج عزوز " وسلسلة "بوشتى وبوكطايا"، ويتميز بمعرفته القوية للهجة الدارجة البدوية
-------------------------------

امال عيوش
ممثلة مغربية ذات خبرة كبيرة، من مواليد مدينة المحمدية سنة 1964، وشاركت في عدد من الافلام والمسلسلات ذات شهرة كبيرة وكان أغلب ادوارها مع الفنانين محمد البسطاوي وعبد الله ديدان
-------------------------------
===============================




Aucun commentaire:

Une erreur est survenue dans ce gadget