mardi 11 octobre 2011

قبائل المهايــة

*
* * *
*

قبيلة المهايــة
------------------
قبائل المهاية : اتحادية قبلية كبيرة تحدها شرقا الحدود الجزائرية وشمالا قبيلة أنكاد وغربا قبيلة بني يعلى وجنوبا قبيلة بني مطهر ، وتضم مجموعات بشرية من الرحل, تعتمد في عيشها على تربية المواشي والزراعة, وقد هاجر جزء منها هاجر الى المنطقة الحاملة لاسمها بين مدينة مكناس وفاس ، وتنقسم قبائل المهاية الشرقية المستقرة في النجود الشرقية العليا الى أربعة اقسام وهي كالتالي:
-      أولاد معمر: وتضم مجموعة من البطون ومجالات استقرارها جنوب مدينة وجدة وهي:
o       الحلالفة
o       الحداحدة
o       الرحامنة
o       اورسفان
-      الوساطة : وتضم مجموعة من البطون وهي:
o       أولاد كاري
o       ذوي خليفة
o       الزوالة
o       اولاد عبيد
-      اولاد بركة : وتضم مجموعة من البطون وهي:
o       اولاد مبارك
o       اولاد عمران
o       اولاد سعيد
o       الشبكة
o       اسبيطيين
-      العشاش : وتضم مجموعة من البطون وجالات استقرارها في أحواز مدينتي النعيمة والعيون الشرقية، وهي:
o       الزوايد
o       اللواحك
o       اولاد حبال
o       المعاتيك
o       الحرميين
o       النهاريين
o       اولاد براز
o       المدافعية
ومن أشهر زعمائها القائد الحاج السهلي، الذي تولى قيادة قبيلته المهاية في أواخر القرن التاسع عشر ، بعد والده الحاج بوبكر ولد ميمون المنحدر من دوار أولاد امبارك إحدى بطون أولاد بركة.
أما فيما يتعلق بتاريخ قبائل المهاية فقد عرف عنها أنها كانت مساندة لثورة بوحمارة.
كما قامت بهجوم عام على مدينة وجدة سنة 1886 م على إثر نزاع قبلي بين المهاية وأهل أنكاد، وأجبرت عاملها على الفرار. فقامت قبائل بني يزناسن ضدها، وقتلت قائد المهاية الحاج السهلي على يد أحد أفراد قبيلة أشجع، وأرسل  السلطان مولاي الحسن العلوي وسيطا لفك النزاع بين القبيلتين.

Aucun commentaire:

Une erreur est survenue dans ce gadget