lundi 24 novembre 2014

قبيلة غجدامة

*
* * *

قبيلة غجدامة
-------------------------
قبيلة أمازيغية من قبائل الأطلس الكبير الشرقي، واسمها الأمازيغي (ايغجدامن)، تحدها  شرقا قبيلة فطواكة (اينفطوك) وشمالا قبيلة زمران، وغربا قبيلة كلاوة (ايكلوة) وجنوبا ، قبيلة ايمغران، وفي أراضيها الشمالية يقع سد مولاي يوسف ويجري أيضا وادي أونيلة وبحيرة أنغمار
ومن بلداتها : أكادير بوعشيبة
------------------------------
معالم من تاريخ قبيلة غجدامة
ورد ذكر قبيلة غجدامة في كتاب (وصف افريقيا) للرحالة الحسن الوزان الشهير باسم (ليون الافريقي) عندما زارها سنة 919هـ / 1514م فقال: غجدامة جبل متاخم لجبل تنزيتة المجاورة لأيت واوزكيت، لكنه غير مسكون إلا في منحدره الشمالي، أما المنحدر المطل على الجنوب فخالي تماما، وسبب ذلك أن ملك مراكش (وهو ابراهيم بن تاشفين بن علي بن يوسف بن تاشفين المرابطي) هزمه تلميذ المهدي بن تومرت (وهو عبدالمومن بن علي الموحدي) أشنع هزيمة سنة 540هـ / 1145م وفرّ الى هذا الجبل، فرقّ السكان له وأرادوا أن يعينوه، لكن الحظ خانهم وصبّ تلميذ المهدي جام غضبه عليه فأحرق البيوت والقرى، وقتل بعض الناس وطرد الآخرين من الجبل
ويقيم بالقسم المسكون من الجبل قوم من أرذل الناس يرتدون جميعا الأسمال ويتجرون في الزيت، ومن تجارتها يعيشون، ولا ينبت هناك شيء غير الشعير وشجر الزيتون، ويملكون كثيرا من الماعز والبغال المتناهية في القصر، لأن الخيول قصيرة القامة جدا، وتحمي طبيعة الجبل حرية هؤلاء السكان
---------------------------------------

Aucun commentaire:

Une erreur est survenue dans ce gadget