mercredi 28 octobre 2009

قبيلة حصين

*
* * *
*



قبيلة حصين
-------------------
قبيلة عربية تنتمي الى شعب زغبة من عرب بني هلال، وتقع مجالاتها بحوز سلا،  وفيما يتعلق بانتمائها القبلي فهي احدى بطون أولاد علوان أحد قسمي اتحادية قبائل بني احسن والتي تقع مجالاتها بين مدينتي سيدي سليمان والقنيطرة في منطقة الغرب
وتنقسم قبيلة حصين الى فخذات وهي
- أولاد عقبة
- ذوي رافع
- العساكرة
- ريــاح : ويقال لهم بالدارجة المغربية الروايح، وهي موطن مدينة سلا وقاعدتها الادارية

------------------------------------------
معالم من تاريخ مدينة سلا
ورد ذكر مدينة سلا في كتاب (وصف افريقيا) للرحالة الحسن الوزان الشهير باسم ( ليون الافريقي) عندما زارها سنة 920هـ / 1515م فقال: سلا مدينة أزلية بناها الرومان وتغلب عليها القوط، ولما دخلت الجيوش الاسلامية الى هذه المنطقة سلمها أمام القوط الى القائد طارق بن زياد، وقد بنيت هذه المدينة على شاطئ المحيط الأطلسي في موقع جمي، غير بعيدة عن الرباط بأكثر من ميل ونصف، ويفصل بينهما نهر أبي رقراق ، وبيوت سلا مبنية على طريقة القدماء، ومزينة كثيرا بالفسيفساء وأعمدة الرخام، ومساجدها في منتهى الجمال والزخرفة، وتنطبق هذه الأوصاف أيضا على الدكاكين الواقعة تحت أروقة كبيرة جميلة، وعندما يمر المرء أمام عدة دكاكين، يجد قوسا مبنيا ليفصل بين حرفة وأخرى على ما يقال
أستنتج من ذلك أن سلا تملك من الترف والبذخ ما يضفي عليها طابع مدينة عريقة في الحضارة، بالاضافة الى أن ميناءها الجيد مهبط التجار المسيحيين من مختلف الجنسيات، من جنويين وبندقيين وانجليزيين وفلامانديين، لأنه كان يستعمل كميناء لكل مملكة فاس
وقد تعرضت هذه المدينة لهجوم أسطول ملك قشتالة عام 670هـ، فهرب السكان ودخلها النصارى غير أن مقامهم بها لم يدم أكثر من 10 أيام، إذ هاجمهم بغتة السلطان يعقوب بن عبدالحق المريني ولم يكونوا متأهبين لذلك ولا ظانين أن السلطان سيتخلى عن معركته ضد تلمسان ، وبذلك تم استرداد المدينة وقتل كل من وجد بها من المسيحيين، ولجأ الباقون الى سفنهم وفروا بها، وهو السبب الذي جعل سلاطين بني مرين ينالون الحظوة لدى أهل سلا
وعلى الرغم من استرجاع سلا فقد ظلت أغلب أحيائها فارغة، لاسيما المتواجدة قرب السور حيث هناك دور خالية ذات أعمدة ونوافذ جميلة من الرخام المختلف الألوان ، لكن الأهالي لا يقدرونها حق قدرها
وضواحي سلا كلها أراضي رملية وبعضها زراعية تنبت قليلا من القمح، غير أن البساتين والحقول كثيرة تنتج كمية عظيمة من القطن
ومعظم سكان سلا حائكون بصنعون ثيابا من القطن في غاية الرقة والجمال ، كما يصنع بها المشط، إذ توجد بجوار المدينة غابة معمورة ذات أشجار البقس وغيرها الصالحة لهذه الصناعة
ويعيش  سكان سلا عيشة طيبة جدا، إذ يوجد فيها حاكم وقاضي وعدد من الموظفين المخزنيين كموظفي الجمارك والضرائب، لأن كثيرا من تجار مدينة جنوة يأتون إليها ويعقدون فيها صفقات تجارية هامة ومربحة، مع العلم أن لهؤلاء التجار مخازن سواء في سلا أو فاس ، ويتعاونون في نقل وشحن البضائع، ولقد رأيتهم في معاملاتهم مخلصين مهذبين جدا، وينفقون أموالا طائلة لاكتساب صداقة الأمراء ورجال الحاشية مقابل العيش الكريم في بلاد الغرب
وفي شبابي كان بسلا وجيه جنوي ايطالي معظّم بصفة خاصة يدعى (مسير طوماسو دي مرينو ) وهو رجل عاقل خيّر وغني بحيث يقدره السلطان ويحبه كثيرا، وقد عاش في فاس مدة 30 سنة، ولما توفي أمر السلطان بنقل جثته الى بلده جنوة تنفيذا لوصيته، وقد خلف عددا من الأولاد كلهم أغنياء متمتعون بالحظوة عند السلطان وحاشيته كافة
-----------------------
المصدر: وصف افريقيا ترجمة د/ حجي – د/ الاخضر
 ............................................................................

كما زار مدينة سلا في بدايات العهد المريني الأديب الوزير لسان الدين ابن الخطيب في رحلاته بالمغرب فقال : قلت فمدينة سلا، قال العقيلة المفضلة، والبطيحة المخضلة، والقاعدة المؤصلة، والسور المفصلة، ذات الوسامة والنضارة، والجامعة بين البداوة والحضارة، معدن القطن والكتان، والمدرسة والمارستان، والزاوية كأنها البستان، والوادي المتعدد الأجفان، والقطر الآمن عند الرجفان، والعصير العظيم الشان، والأسواق الممتازة حتى برقيق الحُبشان، اكتنفها المسرح والخصب الذي لا يبرح، والبحر الذي يأسو ويجرح، وشقها الوادي يتمم محاسنها ويشرح، وقابلها الرباط الذي ظهر به من المنصور الاغتباط، حيث القصبة والساباط (الدرب المسقوف)، ووقع منه بنظرة الاعتباط، فاتسع الخرق وعظم الاشتطاط، وبعد الكمال يكون الانحطاط
------------------------------------------

*
* * *
ومن أعلام قبيلة حصيـن
----------------------
مواليد مدينة سـلا
---------------------------
أبو بكـر القادري
ولد في 15 أبريل سنة 1914 بمدينة سلا. عمل مديرا لثانوية النهضة بنفس المدينة. انضم الى اتحاد كتاب المغرب في ماي 1966. أشرف على إدارة مجلة "الإيمان" و جريدة " الرسالة". وهو عضو في أكاديمية المملكة المغربية. له مجموعة من الكتب المنشورة : - محمد حصار: ترجمته، إنتاجه، ما قيل في رثاءه 1971. - في سبيل بعث إسلامي, مطبعة الرسالة - مشاهدات في الولايات المتحدة الأمريكية - سعيد حجي دراسة عن حياته ونشاطه الثقافي والسياسي وبعض إنتاجه - في سبيل وعي إسلامي - رسالة الرسول محمد علية السلام رسالة عالمية خالدة - أحمد بناني فقيد الأدب والوطنية  -  ستة أيام في اليابان - رجال عرفتهم - قصة النهضة: سجل كفاح الحركة الوطنية  - في سبيل مجتمع إسلامي - مذكرات إفريقية وآسيوية - المغرب والقضية الفلسطينية - في سبيل وحدة إسلامية - دفاعا عن المرأة المسلمة - مبادئ وأصول في التشريع الإسلامي -  مذكراتي في الحركة الوطنية المغربية  
------------------------------
مـراد القادري
ولد يوم 7 ماي 1965، بسـلا. حاصل على إجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم الدراسات المعمقة، من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، ويهيء حاليا دكتوراه وطنية، بالكلية نفسها. يشتغل موظفـا. كاتب عام لجمعية الشعلة للتربية والثقافة. عضو هيئة بيت الشعر (المغرب) - عضو شبكة الورشات الثقافية الأورومتوسطية. التحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1994. ينشر كتاباته بالملحق الثقافي لجريدة الاتحاد الاشتراكي، ومجلتي آفاق (الصادرة عن اتحاد كتاب المغرب)، والثاقفة المغربية. صـدر له: - حـروف الكف: ديوان شعر 1995. - الخفاش: مجموعة قصصية للأطفال مترجمة عن الروسية 2000.
-------------------------------
عبد الله راجع
ولد سنة 1948 بمدينة سلا. حصل على الباكالوريا بعد التحاقه بالتجنيد الإجباري بمدينة الحاجب. أحرز على شهادة الإجازة في الأدب العربي من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس سنة 1972، كما حصل على دبلوم الدراسات العليا في الأدب المغربي المعاصر من كلية الآداب بالرباط سنة 1984. اشتغل أستاذا بمدينة الفقيه بنصالح ثم حارسا عاما بالتعليم الثانوي بالدار البيضاء، فأستاذا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمدينة نفسها. توفي في 28 يوليوز بإحدى مصحات البيضاء. التحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1976. انضم إلى هيئة تحرير مجلة «الثقافة الجديدة». كما أصدر مجلة «رصيف». أصدر مجموعة من الأعمال الشعرية ودراسة نقدية: - الهجرة إلى المدن السفلى: شعر 1976. - سلاما وليشربوا البحار: شعر 1982. - أياد كانت تسرق القمر: شعر 1988. - القصيدة المغربية المعاصرة: بنية الشهادة والاستشهاد.
-------------------------------
أحـمـد زنـيـبـر
ولد بتاريخ 10/03/1964 بسلا، الشهادات الجامعية: - دكتوراه في الآداب/كلية الآداب والعلوم الإنسانية- أكدال/الرباط - شهادة استكمال الدروس /كلية الآداب-الرباط - الإجازة في الأدب العربي /كلية الآداب-الرباط - شهادة التخرج من المركز التربوي الجهوي/ القنيطرة /اهتمامات ومجالات التخصص: 1 – البحث التربوي والتنشيط المدرسي 2 - أدب الغـرب الإسلامي (مغربي وأندلسي ) 3 - النقد الأدبي الحديث  / الأنشطة الموازية: = أعمال نقدية وإبداعية وتربوية منشورة بعدد من المنابر الإعلامية المتخصصة والجرائد المغربية والمجلات العربية، عضو اتحاد كتاب المغرب - عضو اتحاد كتاب الأنترنيت العرب - عضو في منتديات وملتقيات ثقافية إلكترونية  - له مشاركات علمية وأدبية وشعرية وفكرية، والملتقيات والأمسيات الشعرية
---------------------------------
محمد زنيبر
ولد في 3 غشت 1925 بمدينة سلا، حصل على دكتوراه السلك الثالث من باريس سنة 1967. اشتغل أستاذا جامعيا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط إلى أن وافته المنية، انضم الى اتحاد كتاب المغرب منذ تأسيسه وانتخب عضوا في المكتب المركزي المنبثق عن المؤتمر الثالث المنعقد في دجنبر 1970. ساهم في الإشراف على تحرير مجلة "الثقافة المغربية"، كما أنه عضو في الهيئة الاستشارية لمجلة " الكتاب المغربي". يتوزع إنتاجه بين البحث التاريخي، الكتابة القصصية والمسرحية، التحقيق، الترجمة. له الكتب التالية: -  الهواء الجديد: قصص 1971. -  الشابل: مسرحية 1975. -  خطوات التيه: قصص 1986. - صفحات من الوطنية المغربية: من الثورة الريفية إلى الحركة الوطنية 1990. - عروس أغمات 1991. صدر له ضمن سلسلة "وثائق ونصوص" : - الإسلام من الانطلاقة الأولى إلى نهاية الدولة الأموية: من 13 ق هـ الى 132 هـ، الرباط  -  الدولة الإسلامية الكبرى في ظل الخلافة العباسية: نصوص تاريخية مختارة 1984 - شارك محمد زنيبر في أعمال التأليف، التحقيق والترجمة الآتية: -  فرانز فانون أو معركة الشعوب المتخلفة. - البيان المغرب في أخبار الأندلس والمغرب: قسم الموحدين 1985. - إفريقيا/ تأليف مارمول كربخال، ترجمة.
----------------------------------
قاسم الزهيري
ولد في 25 مارس 1920 بمدينة سلا. عمل مديرا لجريدة «المغرب» (1) الصادرة بين 1937 و 1957. كما ترأس تحرير مجلة «أبعاد فكرية» (2) الصادرة سنة 1989. عين سفيرا ثم وزيرا للتعليم. التحق باتحاد كتاب المغرب منذ تأسيسه سنة 1961.  من أعماله: - محمد الخامس: الملك البطل 1984 - جنيف والعالم العربي 1988. ترجم: - ذهب سوس 1955.
-----------------------------------
عبد الله شقـرون

ولد في 14 مارس 1926 بمدينة سلا، اشتغل رئيسا لقسم التمثيل العربي بالإذاعة المغربية ثم التحق للعمل بتونس. يشتغل حاليا بوزارة الشؤون الثقافية بالرباط. انضم إلى اتحاد كتاب المغرب سنة 1961. له عدد هام من المسرحيات والتمثيليات الإذاعية والتلفزيونية بالإضافة إلى مجموعة من المقالات حول المسرح والممارسة الإذاعية. له مجموعة من الكتب المنشورة: - فن الإذاعة  - شعراء على مسرح التلفزيون - مسرح في  التلفزيون والإذاعة - حقوق المؤلف في الإذاعة والتلفزة - الشعر الملحون في الإذاعة - فجر المسرح العربي بالمغرب
------------------------------------
محمد العلمـي
ولد بسلا في غشت 1937. اشتغل مستشارا بوزارة الشؤون الخارجية.التحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1970.
له : -  زعيم الريف محمد عبد الكريم الخطابي - محمد بن يوسف أو تاريخ استقلال المغرب - علال الفاسي: رائد الحركة الوطنية - محمد الخامس -  تشاوشيسكو: نصير المساواة بين الدول والشعوب - دفاع عن السلم بين العراق وإيران -   من اجل بناء صرح المغرب العربي ، من إنتاجا ته الأخرى: -  التطورات السياسية المعاصرة في العراق. -  تيتو صديق الأمة العربية. - حركة تحرير الأطلس.
------------------------------------
محمد بن أحمد اشماعـو

ولد بسلا سنة 1925. عين مفتشا بالدار البيضاء، فمديرا لمدرسة المعلمين بالرباط، يعمل حاليا مديرا لإحدى المدارس الحرة بالرباط. من أعماله: - قدر العدس: قصص - المعركة الكبرى - المجتمع المغربي كما عرفته - مائة وألف مثل: ثلاث مجموعات - في التهذيب والتعليم - حسان من الأندلس.
------------------------------------
محمد الأطلسي

ولد سنة 1954. يشتغل حاليا أستاذا بالتعليم الثانوي بمدينة سلا. له مقالات فلسفية وسياسية بمجموعة من الصحف والمجلات الوطنية: الاتحاد الاشتراكي، أنوال، الكشكول.
--------------------------------------
محمد نور الدين أفايـة

ولد سنة 1954. يشتغل حاليا أستاذا بالتعليم الثانوي بمدينة سلا. له مقالات فلسفية وسياسية بمجموعة من الصحف والمجلات الوطنية: الاتحاد الاشتراكي، أنوال، الكشكول. ولد بسلا سنة 1956.  يشتغل أستاذا مساعدا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية - ابن مسيك -  بالدار البيضاء. نشر أعماله بمجموعة من المنابر: الاتحاد الاشتراكي، العلم، أنوال، الحياة، دراسات عربية، الفكر العربي، الكرمل... من أعماله: - الهوية والاختلاف: في المرأة، الكتابة والهامش - الخطاب السينمائي بين الكتابة والتأويل - الحداثة والتواصل في الفلسفة النقدية المعاصرة: نموذج هابرماس - الثقافة والتحولات الاجتماعية - البقاء.. للإصـلاح. عن العمل السياسي في زمن العولمة.
--------------------------------------
لطيفـة باقـا

ولدت بسلا سنة 1964. تعمل حاليا مستشارة في التوجيه بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بأكاديـر. تنشر إبداعاتها ومساهماتها بصحف الاتحاد الاشتراكي، أنوال 8 مارس، الصباح، القدس العربي (اللندينية)، «أخبار الأدب» (القاهرية)، ومجلات «آفاق»، «الثقافة المغربية»، «بانيبال» (اللندنية)، «المدى»، «الآداب» (البيروتية) صدر لها: - ما الذي نفعله؟:  قصص، منشورات اتحاد كتاب المغرب، الرباط، 1992 (حائز على جائزة الأدباء الشباب برسم موسم 1992).
--------------------------------------
أحمد بلبـداوي
ازداد سنة 1948 بسلا، عمل أستاذا بالمركز التربوي الجهوي بسلا، ويعمل حاليا أستاذا بالمدرسة العليا للأساتذة بالرباط. نشر كتاباته الشعرية في: مجلة أقلام، الآداب (بيروت)، الأقلام (العراق)، الطليعة (العراق)، أنفاس، آفاق، جريدة العلم، المحرر، الاتحاد الاشتراكي.. أصدر ثلاثة أعمال شعرية: - سبحانك يا بلدي - حدثنا مسلوخ الفقر وردي - هبوب الشمعدان.
---------------------------------------
عبد السـلام بنعبد العالـي

ولد سنة 1945 بسلا. أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، أصدر مجموعة من الكتب: - الميتافيزيقا، العلم و الإيديولوجيا - الفلسفة السياسية عند الفارابي - الفكر الفلسفي في المغرب - هايدغر ضد هايد غر: التراث والاختلاف - درس السيميولوجيا / رولان بارط، ترجمة ع. بنهبد العالي 1985. - الرمز والسلطة / بيير بورديو، ترجمة ع. بنعبد العالي 1986. - درس الإبستمولوجيا/ سالم يفوت وع. بنعبد العالي 1986 - التراث والهوية: دراسات في الفكر الفلسفي بالمغرب - أسس الفكر الأوروبي المعاصر - في الترجمة 1998.
----------------------------------------
مصطفـى بوشعـراء
ازداد سنة 1930 بسلا. اشتعل باحثا بمديرية الوثائق الملكية. من أعماله: - الاستيطان والحماية بالمغرب - الإتحاف الوجيز - تحفة الزائر بمناقب الحاج احمد بن عاشر
-----------------------------------------
محمد إبراهيم بوعلو
ولد سنة 1936 بسلا. يشتغل أستاذا محاضرا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. نشر كتاباته بمجموعة من المنابر: التحرير، الرأي العام (سوريا)، فلسطين، المحرر، الاتحاد الاشتراكي، أقلام... من أعماله: - السقف: قصص - الجولة الأولى: مسرحية - أربعة طلاب: مسرحية - الفارس والحصان: قصص - الاتفاق: مسرحية - عودة الأوباش: دعونا نمثل، وثائق من القرن العشرين: ثلاثة مسرحيات - 50  أقصوصة في خمسين دقيقة - الهروب: رواية
-----------------------------------------
أحمـد اليبـوري

ولد سنة 1935 بسلا، تابع دراسته الأولى بثانويات مدينة الرباط، والتحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنفس المدينة. حصل على الإجازة في الأدب العربي سنة 1959، وعلى شهادة في الفلسفة العامة والمنطق سنة 1962 كما أحرز على دبلوم الدراسات العليا في الأدب العربي سنة 1967. أستاذ جامعي بكلية الآداب بالرباط. انتخب أحمد اليبوري عضوا في المكتب المركزي لاتحاد كتاب المغرب ثم رئيسا للاتحاد في المؤتمرين الثامن (1983) والتاسع (1986). بدأ بكتابة الشعر والقصة، ثم تفرغ للكتابة النقدية, وقد نشر أعماله بمجموعة من المنابر المغربية والعربية، له كتاب نقدي منشور: -  دينامية النص الروائي 1993.
--------------------------------------------------------
أبو بكر المريني

ولد سنة 1939 بسلا. امتهن التدريس سنة 1956. التحق بالصحافة سنة 1958 ثم عين موظفا بمجلس النواب. حصل على الإجازة في الشريعة، وفي سنة 1980 أحرز على دبلوم الدراسات العليا من دار الحديث الحسنية. التحق أبو بكر المريني باتحاد كتاب المغرب سنة 1972. عمل رئيس تحرير لمجلة "الفنون" كما أصدر سنة 1978 مجلة للأطفال تحت عنوان "المغرب الصغير". يتوزع إنتاجه بين القصة القصيرة، الشعر، المسرح والمقالة. له الكتب المنشورة التالية: -  قالت لي الحرية: شعر - لست رجلا: قصص -  أم كلثوم معجزة القرن
-----------------------------------------
أحمد اللـوزي

ولد بمدينة سلا سنة 1950. حصل سنة 1976 على الإجازة في اللغة الفارسية وآدابها من جامعة طهران بإيران، وعلى دبلوم الماجستير في الآداب من جامعة طهران بإيران سنة 1980. يعمل أستاذا للغة الفارسية وآدابها والدراسات الإيرانية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. الأنشطة الثقافية: - الكاتب العام للجمعية المغربية للدراسات الشرقية - نائب الكاتب العام للجمعية المغربية للدراسات المعجمية. - عضو اتحاد اللسانيين المغاربة. - عضو هيأة تحرير مجلة كلية الآداب، جامعة محمد الخامس، الرباط. نشر بحوثا ودراسات مختلفة حول الأدب الفارسي والمعاصر في مجلات ودوريات مغربية وعربية ودولية.
-----------------------------------------

ومن أعلام مدينة سلا السياسيين

---------------------
عبدالرحيم بوعبيد
ولد سنة 1922 في مدينة سلا، سياسي ووزير مغربي. مؤسس حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مناضل سياسي وبرلماني بارز، وتاريخ حافل بالنضال والوطنية في سبيل استقلال المغرب، توفي بالرباط سنة 1992 عن عمر 69 سنة.
---------------------------------
محمد عواد

ولد سنة 1922 في مدينة سلا، سياسي ووزير مغربي. ومستشار الملك الحسن الثاني طيلة حياته، ومؤسس جمعية أبي رقراق التي اشتهرت بأنشطتها القوية، توفي سنة 2007 عن عمر 85 سنة.

---------------------------------


مولاي اسماعيل العلوي

ولد سنة 1940 في مدينة سلا، سياسي ووزير مغربي.
---------------------------------

عبدالرحمن بن عبدالعالي
ولد سنة 1958 في مدينة سلا، سياسي ووزير مغربي.
---------------------------------

ومن أعلام مدينة سلا المبدعين والمبدعات
---------------------------
الحسين السلاوي

هو الحسين بن بوشعيب السلاوي، المولود بمدينة سلا سنة 1921، بدأ حياته بالموسقى والغناء وهو إبن الثانية عشر من العمر، وأمام مضايقات عائلته، غادر أسرته وتاه في شوارع مدينة الدارالبيضاء كموسيقي متجول، وكان يقيم بالقرب من ضريح سيدي بليوط، وبساحة البلدية ثم غادرها في اتجاه مدينة مكناس ليقدم عروضه بباب منصور ، ثم بدأ يشق طريقه الفني عند بلوغه العشرين سنة، وأصبح يكتب ويلحن ويغني واصفا الحالة الاجتماعية في عهده خلال الأربعينيات، كما أرخ دخول الامريكيين عام 1942 للمغرب في أغنية {الماريكان}، وغنى عن عروسة الشمال، «طنجة يالعالية» المدينة التي كانت مستعمرة من طرف النظام الدولي، ويعتبر الحسين السلاوي من الفنانين المبدعين في التاريخ الفني بلمسات موسيقية عملاقة في مرحلة كان فيها النضال المسلح ضد الإستعمار الجاثم على البلاد، فكان ذاكرة فنية للتراث المغربي، وهو أيضا من الرواد الأوائل الذي استعمل الموسيقى الشعبية ونظم بنفسه كلمات بسيطة بنغمات أوتار العود، وأغاني صاغها في قالب لحني جميل ومعبر، حتى استطاعت أغانيه أن تنتشر بسرعة، وتمكن مع صديق فرنسي من السفر إلى باريس واستقر بها وهناك استطاع تسجيل أسطواناته، فكان أول مغني مغربي تعامل مع الأستوديوالعالمي، وأول من أدخل المونولوغ والموال في الغناء، إضافة إلى الآلات العصرية، وقد ترك السلاوي رصيدا من 13 أغنية، وهو أول من أدخل آلات موسيقية غربية لم تكن تستعمل قبل ثلاثينيات القرن 20 الماضي، حيث كان استعمال الكنبري والبندير المصطحب بالناي شائعا بين المغاربة، توفي الحسين السلاوي سنة 1951 وعمره 30 سنة، مخلفا لونا جديدا في الأغنية المغربية
------------------------------------
محمد البارودي
هو محمد بن أحمد البارودي ولد بمدينة سلا سنة 1898 ، تلقى تعليمه في المدارس واهتم بفن الطرب في شبابه، مسامعا لجوق الآلة بسلا الذي كان يسيره المعلم العربي بوعبيد ، ثم رحل مدينة طنجة ، فتلقى هناك أول دروسه في الموسيقى ثم انتقل إلى مدينة العرائش واتصل بجوق الآلة وأخذ مبادئ العزف على مختلف الآلات وبالخصوص الكمان الذي أمسكه لأول مرة، ثم انتقل إلى مدينة وزان متصلا بأسرة الشرفاء الوزانيين الذين عرف عنهم الإقبال على الآلة والسماع وتشجيعهم للحفظ والطرب الأندلسي ، وأخذ عنهم القصائد والأشعار ، وهناك أتم تكوينه الموسيقي، وأصبح يتقن العزف على الكمان، وأصبحت لديه مواهب الخفة في الآداء وتوليد الألحان، وبعدها استقر بمسقط رأسه بفاس، وانظم إلى جوق المعلم بوعبيد ، الذي خلفه في رئاسة الجوق بعد وفاة صاحبه، وأصبح يحمل إسم جوق البارودي، واستطاع تطوير هذا الجوق ، بحسن التسيير و براعة في الاتقان، كما شارك في المؤتمر الثاني للموسيقى العربية الذي أقيم بالبطحاء بمدينة فاس سنة 1939، وفي سنة 1946 دعي البارودي وجوقه للإذاعة المغربية ليقدم سهرات أسبوعية من طرب الآلة، فأسس مقهى بلديا بساحة سوق الغزل بسلا تسمى «قهوى البارودي» حيث كان يلتقي الهواة بآلاتهم وأصواتهم في أمسيات فنية تحتوي على الطرب الأندلسي والملحون والغرناطي ، توفي الفنان محمد البارودي في حمة سيدي حرازم قرب مدينة فاس سنة 1951 عن سن 53 سنة ، ودفن بروضة باب فتوح
------------------------------------
 محمد بن عبد السلام

أحد أعمدة الفن الغنائي المغربي، من مواليد مدينة سلا عام 1930، واسمه الحقيقي محمد التواشي، ينتمي إلى أسرة فنية، ، كان في صباه يلهث وراء المعرفة مع عشرة فنية كانت تجوب الحلاقي فضاء الفن في المغرب قديما، وكان يتنقل بين مدينة مكناس وسلا، و منها كسب موهبة الغناء، كانت أول أغنية لحنها وغناها هي "في الدرب" سنة 1952، ومنها انطلق في التلحين والغناء، ولحن للعديد من المطربين الذين اشتهروا بألحانه، كما ساهم في إدماج المطربين في الأوبريتات الغنائية حيث لحن أوبريت "مشروع بورقراق" ومحاورات منها "التيلفون" و"أنت هاني" وغيرها. أسس في الخمسينات فرقة موسيسقية كان يرأسها، مما جعله يدخل في منافسات مع فرق أخرى إلى أن تأسس الجوق الوطني للإذاعة سنة 1953، اعتزل العمل الفني سنة 1992 بعد حادثة سير أقعدته عن العمل.
---------------------------------

محمد الجم

ممثل مغربي من مواليد مدينة سلا سنة 1948، ظهر مع فرقة القناع الصغير والظابط في مسرحية السلاحف سنة 1970، وهي السنة التي انطلق فيها للدخول الى الحياة الفنية، فأسس إلى جانب أسماء معروفة
 كعزيز موهوب مليكة العمري، فرقة المسرح الوطني، التي قدمت عروضا ناجحة مثل "وجوه الخير"، "قدام الربح"، "ساعة مبروكة"، "جار ومجرور" ، "الرجل الذي"
--------------------------------------------
عبد المنعم الجامعي

من مواليد مدينة سلا سنة 1948، ، فنان مغربي ذو صوت دافئ شجي، من جيل محمد الحياني ومحمود الإدريسي ومحسن جمال، دخل المعهد الموسيقي في شبابه وسمعه الأستاذ عبد القادر الراشدي ثم انضم للمجموعة الصوتية التابعة لدار الإذاعة، بعدها قدمت له أول قطعة غنائية عنوانها نـهايـة ليصبح مطربا رسميا ويخرج عن التقليد.
----------------------------------

هنيـة الغاشي
ممثلة مغربية من مواليد مدينة سلا سنة 1969، شاركت بأدوار ثانوية في عدة أعمال من أبرزهـا فيلم البانضية، ومسلسل قطار 
الحياة بالإضافة إلى مشاركتها في السلسلة الناجحة حديدان.
-----------------------------------

إبراهيم خاي 

 ممثل مغربي ولد بمدينة سلا سنة 1963 وشارك في أدوار ثانوية، ومن بين أبرز وأنجح أعماله سلسلة مبارك ومسعود
-----------------------------------

بشرى أهريش


ممثلة مغربية شهيرة متميزة، ولدت بحصين بإقليم سلا سنة 1975، وشاركت في بداية حياتها الفنية بالمسرح ثم اتجهت للأعمال التلفزيونية والسينمائية فشاركت في عدة مسلسلات ومسرحيات وعدة أفلام

-----------------------------------

رفيق بوبكر


ممثل مغربي من مواليد مدينة سلا سنة 1981 ، شارك في عدة افلام مغربية نالت شهرة كبيرة بالمغرب وكانت أغلبها مع الممثل عزيز الحطاب ومن ابرز افلامه فيلم قسم رقم 8 وأيضا السلسلة الكوميدية عائلة محترمة

-----------------------------------
====================================


Aucun commentaire:

Une erreur est survenue dans ce gadget