mercredi 28 octobre 2009

قبيلة السراغنة

*
* * *

* * *


العيطة الحوزية القديمة تعود لسنة 1969
فيها قرب زمني من الماضي
وفيها أصالة للطرب الشعبي الحوزي الجميل
* * *
*

قبيلة السراغنة
-------------------
قبيلة عربية الأصول ومندمجة في نفس الوقت مع بعض الأعراق الأمازيغية وخاصة في مناطقها الجنوبية المجاورة لقبائل الحوز المحيطة بمدينة مراكش، أما حدودها من الغرب تجاور قبائل الرحامنة وجنوبا قبيلة زمران وشمالا قبيلة بني مسكين وشرقا اتحادية قبائل تادلا، أما قاعدة قبيلة السراغنة فهي مدينة قلعة السراغنة التي تحمل اسمها، وكانت تتخذ قديما قلعة لسلاطين المغرب عبر التاريخ بسبب وقوعها في طريق المواكب السلطانية وجحافل جنود المخزن والقوافل التجارية المتجة الى شمال وجنوب المغرب
وفي اراضيها يقع حوض تساوت الخصب بمياهه وأغراسه وفلاحته

ومن أشهر بلدات قبيلة السراغنة
--------------------------------------------
أولاد ركراكة
الوناسدة
الفرايطة
الكدادرة
الكراكرة
العرارشة
المحارة
الداشرة
مسناوة
العثامنة
العطاوية
أولاد صبيح
أولاد أوكاد
أولاد الطراف
أولاد ايكو
أولاد الحضري
أولاد الشطوي
أولاد يعقوب
أولاد الصباية
أولاد الرافع
المسابـل
بني عامر
أولاد بن تاليت
أهل الشعب
النخيلة
----------------------------------
يقول محمد بن المعطي السرغيني الفطناسي المتوفى عام 1878م مادحا قبيلته السراغنة عامة وبلده تساوت خاصة
 ° ° °
أيا قاصدا دمنات عرج نحو بلدتي
وسلم ويصحبنك منها سلامها
تقول إذا ما شممتها أو شممتها
فما مثلها بغداد حسنا وشامها
تساوت بها استواء قلبي وراحتي
وأول أرض مس جلدي رغامها
بلاد إذا ذكرت سح مياهها مياهها
تسح دموعي واعتراني هيامها
وينعشني من سهلها وحزونها

خمائل نور كالزرابي خيامها

---------------------------------------------------------------
ومن أعلام قبيلة السراغنة
-----------------------------------------------------
بلقائد المعطي بن المدني اليعقوبي السرغيني
ولد بالسراغنة عام 1290هـ / 1873م، فارس شجاع منذ شبابه، فانخرط في جيش المخزن الحسني كقائد مائة، ثم رقاه الوزير الصدر الكباص الى قائد الرحى (خمسمائة)، وفي عهد الحماية أسندت إليه قيادة بلاد الغرب حيث عين باشا لمدينة القنيطرة قبل سنة 1925م. ولا يعرف تاريخ وفاته.
المصدر : المعلمة – ذ/ محمد حجي
-----------------------------------------------------
محمد المعطي السرغيني
هو محمد بن المعطي بن أحمد السرغيني العمراني المراكشي، أصله من قبيلة السراغنة، فقيه علامة من اهل السراغنة، ولد في مدينة مراكش سنة 1833م، وفيها توفي سنة 1879م، حفظ القرآن الكريم برواياته السبع عن والده، ثم تلقى علوم الفقه والحديث والتفسير والأصول والتصوف، إضافة إلى علوم اللغة والحساب والتوقيت والأدب بمختلف ألوانه، حتى صار واحدًا من كبار العلماء والأدباء على زمانه، عمل مدرسًا في مدينة مراكش، فتخرج على يديه العديد من الطلاب، وكان شيخ الجماعة في وقته بالحضرة المراكشية، أسهم في العديد من النشاطات الإصلاحية مع عدد من علماء المغرب، مرشدًا وواعظًا لأقرانه وتلاميذه، وكان مشاركًا نشطًا في مجالس التنزه (مجالس السمر) التي اشتهرت بها الحضرة المراكشية آنذاك، له كناشة مخطوطة بالخزانة العامة بالرباط تضمنت عددًا من قصائده، وله {التوشيح لبردة المديح} وهو شرح لبردة البوصيري، بالإضافة إلى عدد من الرسائل الشعرية والنثرية التي تتعلق بمجالات عدة اجتماعية وفكرية وعلمية، وكان شاعر التحايا والمطارحات الإخوانية، جل شعره لم يغادر هذا اللون من الأداء، يبتدئ قصائده عادة بذكر الديار والغزل والدعاء بالسقيا، وله شعر في التوسل بأولياء الله الصالحين، ولغته طيعة، وخياله نشيط
المصادر: الإعلام بمن حل مراكش وأغمات من الأعلام - حديقة الأزهار في ذكر معتمدي من الأخبار

--------------------------
محمد المعطي العمراني
هو محمد بن محمد بن المعطي السرغيني العمراني المراكشي، أصله من قبيلة السراغنة، فقيه علامة سرغيني، ولد في مدينة مراكش سنة 1873م، وتوفي فيها سنة 1911م، نشأ في بيت علم، وتعلم على عمه، وابن عمه، وأخيه لأبيه وبعض العلماء، وكلهم أجازوه الإجازة العامة، عمل بالتدريس في جامع ابن يوسف (الجامعة اليوسفية) في مراكش، وكان فقيهًا محدثًا، يباشر فعل التوجيه والتربية لمريدي الطريقة الكتانية في مراكش، له قصائد في كتاب «الإعلام بمن حل مراكش وأغمات من الأعلام»، وأخرى في كتاب «المظاهر السامية في النسبة الشريفة الكتانية» - (مخطوط)، وله مؤلفات في التصوف، منها {حل الطلاسم في شرح صلاة القاسم} و {وشرح على الصلاة الأنموذجية لشيخه محمد الكتاني} و {وروض الجنان فيما لشيخي من الخصوصية والعرفان}، وهو شاعر صوفي مطبوع، وشعره موشوم بالطابع الديني موضوعًا ولغة، فيه مدح النبي والصالحين وخص شيخه الكتاني في قصائده، وله قصائد في المناسبات العلمية، وفي شعره لمحة صوفية، وميل إلى رمزية الخمر والمرأة بوصفهما مكونًا من مكونات الرمز الصوفي
المصادر: الإعلام بمن حل مراكش وأغمات من الأعلام
---------------------------------
الرحالي الفاروقي


هو الشيخ المحدث العلامة الرحالي بن رحال بن العربي ابن الجيلالي بن عبد الخالق الحمومي السرغيني، يرجع نسبه إلى قبيلة أولاد حموم الموجودة بجماعة أهل الغابة بمنطقة الحمراء بقبيلة السراغنة، ولد سنة 1897م على الأرجح، وتعلم القرآن في بلده وحفظه بالقراءات السبع، ثم رحل الى مراكش سنة 1922م، ليلتحق بجامعة ابن يوسف، ونهل من علوم شيوخها المعارف الكثيرة، ثم انتقل الى جامعة القرويين بفاس، واستزاد من شيوخها العلوم الجمة، ثم رجع الى بلده بالسراغنة، وبعد وفاة والده سنة 1931م رحل الى مراكش ليشتغل بالتدريس وتعليم تلاميذه وطلبته في مساجدها ومدارسها العتيقة، الى أن اشتهر أمره فعين أستاذا بجامعة ابن يوسف بمراكش، و خطب في جامع الكتبيين وتولى رئاسة الجامعة اليوسفية بمراكش، وسطع نجمه على الصعيد الوطني، فأسند إليه الملك الراحل الحسن الثاني عمادة كلية اللغة، ودراسة مادة الحديث بدار الحديث الحسنية، ورئاسة المجلس العلمي لتانسيفت، وألقى عددا من الدروس الحسنية الرمضانية، توفي رحمه الله يوم الإثنين 18 جمادى الثانية عام 1405 هجري موافق 11 مارس 1985م.
*
* * *
*
=================================
ومن أعلام قبيلة السراغنة الكتاب والفنانين
----------------------
محمد خيي

ممثل مغربي شهير ولد في قلعة السراغنة سنة 1963هاجر مع عائلته إلى الرباط حيث تربى وترعرع في أحد احيائها الشعبية العكاري، وكان يهوى ممارسة رياضة كمال الأجسام، محمد خيي نجم لامع في سماء الفن المغربي، رصيده من الأعمال السينمائية والتلفزيونية تشهد له بالاحترافية والموهبة الحقيقية في مجال التمثيل، ولديه بنتان ولديه عدة أعمال شهيرة مثل "جنان الكرمة" وعدة اعمال أخرى قديرة

----------------------------------
الدكتور الحسن شوقي

كاتب مؤرخ سرغيني، ولد سنة 1953م بدوار أولاد مبارك بفرقة فطناسة بقبيلة السراغنة، حاصل على الإجازة في التاريخ، وشهادة الدروس المعمقة في التاريخ، ودكتوراه الدولة في موضوع قبيلة زمران خلال القرن 19م، وعمل استاذا بالرباط وسلا والبيضاء والسراغنة والعطاوية، له تآليف منها: كتاب تاريخ قبيلة السراغنة - وكتاب بويا عمر مساهمة في تاريخ الأولياء - وكتاب سيدي رحال البدالي، وإساهمات عديدة في المجلات والصحف
----------------------------------
عبد العزيز الستاتي


مغني الطرب الشعبي المغربي، من مواليد قلعة السراغنة عام 1961 لديه عدد كبير من الاغاني ذات اللون الموسيقي الشعبي، ويعد الستاتي من ابرز الفنانين الشعبيين المغاربة، ومن أغانيه عطيني الفيزا والباسبور وعدد من الاغاني الأخرى

----------------------------------
==================================

12 commentaires:

Hadi Ben a dit…

شكرا الاخ زلما ضي ولو ان ماكتب عن السراغنة غير كاف على الاطلاق٠
لم تذكر اصل التسمية ٠فالسراغنة لم تطلق على المنطقة الا منذ الزمن السعدي ٠بسبب قبيلة بني يوسف السراغنة او الصراغنيين وهم من الاشراف الادارسة من الحسن بن القاسم حفيد الامير محمد بن ادريس كما عند العشماوي في كتاب الانساب٠وهؤلا ء موجودون الى اليوم على الواد الاخضر بجماعة سيدي عيسى بن سليمان ٠
وقد سميت القبائل العربية القادمة من شرق وجنوب المغرب والتي اسكنها السلطان احمد المنصور الذهبي بالسراغنة ايضا لان المنطقة كان يشار اليها انذاك باسم الشرفاء بني يوسف الصراغنيين ٠اوالسراغنة بصيغة الجمع ٠لان جدهم المذكور قدم الى حوز مراكش من جهة مكناس زرهون وكا يلقب بالسرغيني اي الشريف ٠
ولكم ان تبحثوا وتتاكدوا من الموضوع٠

Hadi Ben a dit…

ماكتبه الشيخ العلامة القاضي سيدي عبد الله بن محمد بن الشارف بن سيدي علي حشلاف المستغانمي (1873 - 1937) .عن السراغنة بني يوسف ( اولاد يوسف السراغنة ٠حاليا بجماعة سيدي عيسى بن سليمان;) ٠في كتابه عن أنساب آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم، المسمى : سلسلة الأصول في شجرة أبناء الرسول صلى الله عليه وسلم٠
__ (واما السراغنة اهل سوس بازاء مراكش فهم من بني يوسف ،منهم فرقة في بني خلوف ـ (كانوا مع اولاد خلوف في اتحادية قديما )٠ومنهم فرقة بالشاوية بازاء تامسنا ( مع اولاد سعيد الشاوية في اتحادية قديما٠) فجدهم السيد الحسن بن بلقاسم بن عبد الكريم ،،،، الخ ٠حتى محمد بن ادريس بن ادريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم )٠ انتهى كلام هذا النسابة ٠ومشجرهم الشريف معروف ومحفوظ ٠

Nouini Nouini a dit…

ستاتي دكالي ماشي سرغيني

Nouini Nouini a dit…

الرحامنة وافتخر تحيا ليكم وليدات السراغنة

lhoussine bentayfaste a dit…
Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.
lhoussine bentayfaste a dit…

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
أما أصل تسمية السراغنة فهو أمازيغي
دكر مجموعة من الباحتين أن الأمازيغ في القدم كانو يطلقون على العربي إسم "أسرغين" وجمعا "إسرغين" بالهمزة المكسورة وبعد الأسلام ومع الإحتكاك بين العرب و الأمازيغ تحول إسم "إسرغين" إلى "أعرابن" أو في صيغة المفرد "أعراب
وقال آخرون أن اللفظ إشتق من إسم أمازيغي لنبتة تنبت بالمنطقة تسمى "تسرغينت" وقد ذكرت هذه التسمية في إحدى الندوات بمدينة العطاوية

Medghassen a dit…

السراغنة هو اسم امازيغي وهؤلاء امازيغ وليس فيهم عرب يطكفي من طمس التاريخ الامازيغي

Sara Rasa a dit…

انا اصلي من شرفاء السراغنة جدي يكنونه بالصحراوي فهل من احد يعرف شخصا ما من هدا الانتماء واجدادي كانوا ياخدون حقهم من الزيتون من الرحنامنة اضن انها ارض سلالية ة

Hello November a dit…

انا كذالك اصلي من هناك و قالت لي جدتي انه تمت سرقة شجرتنا فلم افهم لأنني كنت صغيرة٠ الان كل ما أتذكره هو ان احد اجدادي كان يلقب ب المقدم اما جدي فكان يلقب بالعربي المدني فهل يعرفهم احد ؟؟؟؟

Amazigh a dit…

الا بغيتو تعرفو اصولكم ما عليكم الا بفحص الحمض النووي ...لانكم في الغالب وكغيركم ممن فحصو ما انتم الا أمازيغ مستعربين

Unknown a dit…

العرب والأمازيغ والأمازيغ و العرب شيء واحد عبر القرون تم التزاوج والتلاقح بينهم فليس هناك عربي قح ولا أمازيغي قح اللهم قحطان و مازيغ وقد قال عز وجل :إنا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعرفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم و قد كان أمير المسلمين يوسف ابن تاشفين الذي ملك المغرب من أدناه إلى أقصاه مع الأندلس ..قد كان أمازيغيا ولا يتكلم العربية ومعه ترجمان يلازمه وقد عرف بالورع والدين و الحكمة ورجاحة العقل وقاتل الملك ادفونش ملك الفرنجة في هقر داره وكان المولى ادريس عربيا من سلالة ال البيت الذين استقروا بالمغرب هربا من بطش العباسيين وتزوجوا من البربر واختلط الدم و كلكم لآدم وآدم من تراب كما ان الاب الثاني للبشرية نوح لقوله تعالى وجعلنا ذريته هم الباقين.. كما قال صلى الله عليه وسلم كل نسب منقطع إلا نسبي وهو باق الى يوم القيامة وذلك من فضائل الله على آل البيت ..لقوله تعالى في آل إبراهيم جد النبي صلى الله عليه وسلم. رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد.

ادم الغديري a dit…

في اقليم زاكورة هناك دوار يحمل اسم قصر السراغنة وهو حاليا خراب يقال حسب الرواية الشفوية لسكان المنطقة القريبة من هذا الدوار ان سكانه هااجرو الى شمال مراكش وهم الذين كونوا مدينة قلعة السراغنة التىي تحمل اسمهم

Une erreur est survenue dans ce gadget