mardi 27 octobre 2009

قبائل قلعية

*
* * *
* * *

قبائل قلعية

------------
اتحادية قبلية ريفية زناتية الأصل، تضم خمس قبائل وهي: بني بوغافر - بني سيدال - بني شيكر - مزوجة - بني يفرور، وفي اراضي قبيلة مزوجة تقع مدينة الناضور، وتشمل المجالات الكبرى لاتحادية قلعية الرأس الساحلي للبحرالمتوسط ويدعى رأس المدرات، والبحيرة الساحلية السياحية الفسيحة والتي تحصر مياه البحر مشكلة ميناء الناضور الطبيعي، وتحدها شرقا قبيلة كبدانة وساحل البحر الأبيض المتوسط الذي يحيط بها أيضا من الجهة الغربية الشمالية، وتحدها غربا قبيلة أيت سعيد وقبيلة المطالسة، وجنوبا قبيلة أولاد بويحيى وقبيلة أولاد ستوت
وتنقسم قلعية الى القبائل التالية
·       قبيلة بني بوغافر: ومن مداشرها
o      ايمعياتن
o      أسامر
o      زرورة كرت
o      ايعزانن
o      شملالة
وفي تعريف آخر
بني بوكافر
قبيلة ريفية تستوطن ناحية قلعية بإقليم الناظور، ويحدها شمالا ساحل البحر الأبيض المتوسط، وشرقا قبيلة بني شيكر، وجنوبا قبيلة بني سيدال، وغربا قبيلة بني سعيد، وفي أراضيها تقع مدينة غساسة (اغصاصة) وهو اسم القبيلة قديما، ولسانها أمازيغي ريفي، وتضم معالم دينية عديدة من مساجد وزوايا وأضرحة وكتاتيب قرآنية عريقة
وتنقسم بني بوكافر الى ثلاث فرق وهي
- امهياتا : وتضم 5 مداشر
- بوحوى : وتضم 3 مداشر
- احبصاتا : وتضم 6 مداشر
وفي النظام الاداري المعاصر تكون بني بوكافر جماعة قائمة بذاتها تحمل اسم اعزانين. (المصدر) عبدالعزيز بنعبدالله – ابن عزوز حكيم
·       قبيلة بني سيدال اهل الكادة: ومن مداشرها
o      أحبالت
o      حداوية
o      اولاد ياسين
o      جواوة
o      بني فلكان
·       قبيلة بني شيكر : ومن مداشرها
o      عبدونة
o      أزغنغن
·       قبيلة فرجية مزوجة : ومن مداشرها
o      فرحانة
o      بني نصار
o      أهل الناضور
o      مسامير
o      براكة
                     ·       قبيلة بني بو يفرور: موطن المقاوم المجاهد محمد امزيان قبل ظهور محمد عبدالكريم الخطابي
=========================
وتضم أيضا مدن وبلدات منها 
- الناضور : قاعدة القبيلة وعاصمة الاقليم، جددها السلطان سيدي محمد بن عبدالله العلوي وجعلها قاعدة عسكرية لمواجهة الاحتلال الاسباني لمدينة مليلية وذلك سنة 1771م
– سلوان – بني انصار – ايكبوزن – زغنغان – ايعلاطن – ايعيادن – بني سيدال الجبل – بني سيدال لوطا - يحاحدوسن – ايمعروفن  – أكامير – ايبوجارن – جافب – دردورة – سفريف – أولاد بوعطية - تاويمة
----------------------------
بطاقة تعريف قبيلة بني بويفرور
بني بويفرور
قبيلة ريفية تستوطن في ناحية قلعية بإقليم الناظور، تحدها شرقا قبيلة بني شيكر وأولاد ستوت، وشمالا وغربا قبيلة بني سيدال، وجنوبا قبيلة بني بويحيى
وقد ذكرها الرحالة الحسن الوزان في كتابه وصف افريقيا واصفا إياها باسم (ازغنغان)، ولسان أهلها اللغة الريفية الأمازيغية
وفي أراضيها يقع منجم الحديد والرصاص
ومن معالمها التاريخية (قصبة سلوان) التي أسسها السلطان مولاي اسماعيل العلوي
وتوجد فيها معالم دينية عديدة من مساجد وزوايا ومشاهد وكتاتيب قرآنية
وتنقسم بني بويفرور الى سبع فرق هي
- اعلاصا : تضم 5 مداشر
- ازغنغان : تضم 7 مداشر
- كزولة : تضم 8 مداشر
- ويكسان : تضم 6 مداشر
- أولاد بوشعيب : تضم 3 مداشر
- اركانة : تضم 4 مداشر
وفي النظام الاداري الحالي فقد قسم القبيلة الى ثلاثة جماعات قروية هي
- جماعة ازغنغان
- جماعة بني بويفرور
- جماعة سلوان
------------------------------
المصدر: الحسن الوزان – عبدالعزيز بنعبدالله – المعلمة ابن عزوز حكيم

----------------------------
معالم  من تاريخ جبل زغنغن
ورد ذكر جبل زغنغن في كتاب (وصف افريقيا) للرحالة الحسن الوزان الشهير باسم (ليون الافريقي)، وذلك خلال رحلته المؤرخة سنة 920هـ / 1515م فقال: يتاخم هذا الجبل بلاد غساسة من ناحية الجنوب، ويحتوي على عدد كثير من الرجال الشجعان الأثرياء، لأن إنتاجه لا يقل عن إنتاج الجبال المجاورة، وله مزية أخرى هي أن صحراء كرط تقع في سفحه، بحيث إن سكان هذه الصحراء يقومون بتجارة كبيرة مع هؤلاء الجبليين، وقد ظل جبل أزكنكن (زغنغن) هو الآخر مهجورا من سكانه على إثر سقوط غساسة. انتهى
ملاحظة: يقع جبل زغنغن مباشرة جنوبي تزوطة على بعد 27 كلم من مليلية

-------------------------------------
----------------------------
معالم من تاريخ قبائل قلعية
قبيلة بطوية
قبيلة ريفية أمازيغية قديمة، تنطق بالكسر وبالضم (بطُّويَة و بطِّيوَة)، وهي أسماء مشتقة من الأصل الأمازيغي (أبطوي جمع إبطيون)، ومعناه في المفهوم اللغوي (التجزئة والانقسام والانفصال)، وعند ابن حوقل الذي زار المنطقة حوالي 331هـ أدرج بني بطوي ضمن قبائل زناتة، وسار على منواله كل من ابن أبي زرع وعبدالحق البادسي الذي أضاف أن بطوية تنتمي الى بطوي بن جانا جد قبائل زناتة، أما البكري فقد نسبها الى جذع صنهاجة، ومثله ابن خلدون الذي تردد في نسبها الى صنهاجة، أما الباقي فأنهم جعلوها قديمة الوجود بالأراضي الريفية قبل الاسلام
أما النطاق الجغرافي للقبيلة فقد ورد ذكر بطيوة في القرن 7هـ أن حدودها منطبقة على القسم الشرقي من جبال الريف، أي ما يعرف قديما بـ (قلوع جارتْ) أو (قلعية ابتداء من العصر المريني)، إذ أن البكري والادريسي أشارا الى انتماء يطوية الى مليلية ونواحيها، وكان من سكانها (بني ورتدي) قرب جبال تمسمان
وفي العصر المريني ورد ذكر بطوية في الأراضي التي تستقر فيها حاليا قبائل (بني سعيد – بني توزين – تمسمان – بني أوليشك – تيفرسيت) بحيث كانت مصدر القوة العسكرية المرينية في مواجهاتها مع الموحدين والزيانيين
أما عبدالحق البادسي فقد حدد مواطن بطوية ممتدة من جهة غرب حوز المزمة (هي الحسيمة حاليا) الذي كان يشمل بقوية وبني ورياغل الى مصب وادي ملوية عند مشارف الجبال الشرقية لقبيلة كبدانة، كما حدد زاويتها بالجنوب الغربي بفج العروس (باب بوعروس) ليفصل بينها وبين جبال كزناية
أما الحسن الوزان فإنه حدد أراضي بطوية جنوبا الى مجرى (وادي كرط) الذي يفصل جبال الريف عن المنخفضات والهضاب الجنوبية المعروفة في القرن 10هـ / 16م باسم صحراء كرط
أما أفضل تحديد لمواطن هذه القبيلة القديمة هو الرأس البحري الماثل أمامنا الى وقتنا الحاضر وهو (رأس بطوية) الذي يقع في غرب مصب وادي كرط بأرض قبيلة بني سعيد الريفية، ويعرف عند الاسبان باسم بوينتا بيطويا
-------------------------------

المصدر: ابن حوقل - البكري – الادريسي – ابن ابي زرع – ابن عذاري – البادسي – المعلمة بحث حسن الفكيكي – ابن عزوز حكيم
----------------------------
ومن أعلام قبائل قلعيـة
-----------------------------
القائد محمد بوشنافة
هو محمد بن الجيلالي الجامعي الطريمي، أحد رجال الحركة المخزنية التي قادها الشريف مولاي عثمان أخ السلطان   مولاي الحسن الأول العلوي الى الريف وقلعية عام 1891م، ولهذا التاريخ علاقة بتعيين القائد بوشنافة على ثلاثة أخماس قلعية (بني شكر بعد القائد محمد بن الهادي الشكري، وبني بوكافر بعد القائد محمد بن العربي والقائد عمر بن موسى، وبني بويفرور بعد كل من القائد حميدة بن شلال والقائد محمد بن حدو بن محمد أبرودي) وبقي في مهامه الى عزله سنة 1894م، وجميع ما كان تحت نظر القائد حمانا لسعيدي منذ سنة 1307هـ أسند الى القائد بوشنافة الجامعي ابتداء من عام 1309هـ، وهو التاريخ الذي حلت فيه حركة مولاي عثمان بقصبة سلوان ، وكان برفقته القائد بوشنافة الذي كان قائدا على كزناية أيضا، ويبدو من خلال هذا التعيين أن السلطان مولاي الحسن الأول كان قد عدل عن نظام توزيع القبيلة الى عدة قيادات، لكنه عاد الى التقسيم القديم بعد عزل بوشنافة. ويحتل خمس قبيلة بني شكر جميع أراضي شبه جزيرة هُرْك (وُرْك) الممتدة على شكل مثلث رأسه هرك وقاعدته بين رأس تافْرَسْت شرقا ورأس غساسة غربا، ويتألف من ثلاث فرق هي :
1- العثامنة : نسبة لأولاد عثمان العرب المعقليين الذين استقروا بقلعية منذ عهد المرينيين، وتضم 14 مدشرا موزعة على حوض واد المدور ابتداء من سفح القرمود الى هضبة أهايدوم.
2- عبدونة : بين حدود مليلية وحوض واد تيغرفاتين الى مرسى تايدنت، وتضم 13 مدشرا.
3- بجيوة : أصغر الفرق تضم 9 مداشر موزعة على القسم الغربي بين جزيرة هرك وعبدونة والعثامنة.
واختار القائد بوشناقة مقره في قصبة جنادة فرخانة، قرب حدود مليلية المحتلة لحراستها، لكنه لم يتوفر على تفويض السلطان مولاي الحسن للاتصال بحاكم مليلية مثل سلفه القائد العربي بن حميدة الشركي.
وقد عاصر القائد بوشنافة الجامعي أصعب الأحداث التي مرت بقبيلة قلعية تجاه مليلية، منها معركة سيدي ورياش سنة 1890م حيث هدموا برج الاسبان .
كما لم تكن أحوال القائد بوشنافة على ما يرام مع الأخماس الثلاثة الداخلة تحت نفوذه، لأن ولايته عليهم كانت مفروضة بدون رضاهم، فامتنعوا في أداء الواجبات المخزنية والأعشار على يده مفضلين تقديمها مباشرة الى من يعينه السلطان ، فوجد المخزن صعوبات مع بوشنافة نتيجة تماطله وتهربه من أداء ما بذمته، وعدم استقامة أمور القبائل معه، مما عجل بعزله، وتعيين أربعة قياد بدله سنة 1311هـ من المنتمين الى تلك القبائل .
وبقي القائد بوشنافة بقلعية بصفته قائد إدالة قصبة فرخانة، مشرفا على أمور الحدود الى أن حل مكانه القائد محمد أنفلوس الحاحي سنة 1312هـ.
المصدر : المعلمة – ذ/ حسن الفكيكي
-----------------------------
mohamed Amzzyan
سيدي محمد أمزيان

المقاوم المجاهد الريفي قبل ظهور محمد عبدالكريم الخطابي على الساحة، ولد سنة 1889م ببلدة زغنغن بقبيلة بني يفرور القلعية، وتوفي شهيدا سنة 1912م في معركة الحمام ضد الاسبان، ودفن بمسقط رأسه، ومن أعماله البطولية تحطيم السكة الحديدية الاسبانية الرابطة بين الأراضي المحررة ومدينة مليلية
------------------------
محمد شكري

ولد الكاتب محمد شكري في سنة 1935م، في قبيلة أيت شيكر بإقليم الناظور، وعاش طفولة صعبة وقاسية في بلاده بجبال الريف، فاضطرت أسرته الى الرحيل الى طنجة، التي أقام فيها الى وفاته فيها سنة 2003م، اشتهر بروايته الخبز الحافي 
------------------------
البشيـر القمـري

ولد في 10يناير سنة 1951 بالناظور، حاصل على شواهد وإجازات في الأدب العربي والدروس الجامعية العليا، ودكتوراه السلك الثالث، سنة 1987، واشتغل أستاذا جامعيا بكلية الآداب القنيطرة، وأستاذا جامعيا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، بالرباط، انضم إلى اتحاد كتاب المغرب سنة 1976، عضو المكتب المركزي لاتحاد كتاب المغرب - بدأ النشر سنة 1972 بجريدة العلم. يتوزع إنتاجه بين النقد الأدبي، النقد السينمائي، الكتابة القصصية والمسرحية والترجمة. نشر أعماله بصحف ومجلات مغربية وعربية. له المؤلفات التالية: - شعرية النص الروائي, الرباط: البيادر، 1991. ساهم في ترجمة: - طرائق تحليل السرد الأدبي / مجموعة من الكتاب. - المحارب وبالأسلحة: مجموعة قصصية 1995. - حفريات المدن: نصوص 1996. - سر البهلوان: نص روائي 1997. - رجعة ليلى العامرية - التنين: مسرحيتان، أوبتيما 1998. - في التحليل الدراماتورجي للنص 1999. - مجازات: دراسات في الإبداع العربي المعاصر 2000. - دراسات 2000.
---------------------------
الحسيـن القمـري

ولد سنة 1944 بالناظور. حاصل على إجازة في الحقوق. اشتغل مديرا لمدرسة ابتدائية. يعمل حاليا محاميا بالناظور. بدأ النشر سنة 1971 بظهور قصيدته " ترنيمة " بالعلم الثقافي وقد انضم الى اتحاد كتاب المغرب في ماي سنة 1976. يتوزع إنتاجه بين الشعر والكتابة المسرحية. نشر كتاباته بعدة صحف ومجلات مغربية وعربية، صدرت له الدواوين الشعرية التالية: - ألف باء الدار البيضاء 1974. - كتاب الليالي: شعر 1991. - هديل الروح 2001.
-----------------------------------------
أحمد أعراب الطريسـي


ولد سنة 1946 بمدينة الناظور. تابع دراسته الثانوية بمؤسسة القاضي عياض بتطوان. حصل على دبلوم الدراسات العليا في الأدب العربي. أحرز على دكتوراه الدولة من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. يشتغل أستاذا بنفس الكلية. له الكتب المنشورة التالية: - الرؤية والفن في العربي الحديث بالمغرب، الدار البيضاء, المؤسسة الحديثة للنشر والتوزيع، 1987, أصل الكتاب أطروحة لنيل دكتوراه الدولة، أعدها تحت إشراف عباس الجراري - التصور المنهجي ومستويات الإدراك في العمل الأدبي والشعري 1989, - الشعرية بين المشابهة والرمزية: دراسة في مستويات الخطاب 1991, - الإبداع الشعري والتحولات الاجتماعية والفكرية بالمغرب: من أواخر القرن التاسع عشر إلى منتصف القرن العشرين للميلاد  1992.

----------------------------
عبد الله عاصـم
ولد بمدينة الناظور في 15 ديسمبر 1941. حصل على مجموعة من الشهادات: دبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد السياسي (صوفيا، 1966) دبلوم الدراسات العليا في التخطيط الاقتصادي (صوفيا 1966) دبلوم الدراسات العليا في العلوم الاقتصادية (غرونوبل 1969)، الإجازة في الفلسفة (السوربون 1970) ودكتوراه الدولة في العلوم الاقتصادية (باريس 1972) يشتغل أستاذا بكلية العلوم الاقتصادية بالرباط. التحق باتحاد كتاب المغرب عام 1968. يتوزع إنتاجه بين القصة القصيرة، الرواية، الشعر، الكتابة، المسرحية، الفلسفة والاقتصاد. نشر كتاباته بعدة صحف ومجلات. له الأعمال المنشورة التالية: -  مأساة الإنسان في الوطن العربي 1971, - المدينة الفاجرة: شعر 1971, -  دروس للأغنيات في الأخلاق: ملحمة شعرية اجتماعية 1980, - الطريقة الصوفية الدرقاوية في بلاد الريف 1984
-----------------------------
 جمال أزراغيـــد

ولد يوم 1 فبراير 1962، بمدينة الناظور. حاصل على إجازة في اللغة العربية وآدابها من كلية الآدب والعلوم الإنسانية، بوجدة، سنة 1986. يشتغل أستاذا بالتعليم الثانوي، بمدينة الحسيمة. يكتب الشعر، نشر قصائده في جرائد وطنية وعربية، منها:الاتحاد الاشتراكي، أنوال، العلم، القدس العربي، الميثاق الوطني... صدر له ديوان شعري واحد، تحت عنوان: - أسماء بحجم الرؤى 1998.
----------------------------
فاطمـة بوزيـان
ولدت يوم 13 أكتوبر 1973، بإقليم الناظور حاصلة على إجازة في القانون الخاص, التحقت باتحاد كتاب المغرب يوم 28 يوليوز 2001. عضوة المكتب المركزي لنادي القصة القصيرة بالمغرب, تنشر كتاباتها بصحف: الاتحاد الاشتراكي، العلم، الميثاق الوطني، بيان اليوم.. صدر لها: - همس النوايا: مجموعة قصصية. - نص قصصي ضمن «منارات» سنة 2001.
---------------------------
نجيب العوفـي

ولد سنة 1948 بمدينة مليلية المحتلة. تابع دراسته الثانوية بثانوية القاضي عياض بتطوان. التحق بكليتي الآداب والعلوم الإنسانية بفاس ثم بكلية الآداب الحقوق بالرباط. حصل على إجازة في الدب العربي سنة 1970 وعلى الإجازة في الحقوق سنة 1975، كما أحرز على دبلوم الدراسات العليا في الأدب العربي سنة 1985. يشتغل أستاذا بكلية الآداب بالرباط، وقد التحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1974. دخل مجال النشر سنة 1961 حيث نشر قصة قصيرة بعنوان "نهاية حب" بمجلة "صوت المغرب". أعماله بمجموعة من المجلات والصحف المغربية والعربية ، له مجموعة من الدراسات الأدبية: - درجة الوعي في الكتابة 1980. - جدل القراءة 1986. - مقاربة الواقع في القصة القصيرة المغربية: من التأسيس إلى التجنيس،المركز الثقافي العربي 1987. - ظواهر نصية 1992. - مساءلة الحداثـة 1996.
--------------------------
محمد الولـي
ولد في 4 ماي 1949 بالناظور، تابع دراسته العليا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس, حيث حصل على الإجازة في الأدب العربي سنة 1974 ثم على دبلوم الدراسات العليا في أكتوبر 1986. يشتغل أستاذا جامعيا بكلية الآداب بمكناس. وقد انضم إلى اتحاد كتاب المغرب في 1990. يتوزع إنتاجه بين الترجمة والدراسة في مجال البلاغة والشعر. وقد نشر أعماله بعدة منابر وصحف ومجلات منها مجلة كلية الآداب (فاس)، له: - الصورة الشعرية في الخطاب البلاغي والنقدي - ساهم في أعمال الترجمة الآتية: - بنية اللغة الشعرية/ جان كوهن - الاتجاهات السيميولوجية المعاصرة / مارسيلو داسكال -  قضايا الشعرية/ رومان ياكبسون -  البلاغة. المدخل لدراسة الصور البيانية / فرانسوا مورو.
----------------------------------
عبد الحكيم امعيــوة

ازداد يوم 10 اكتوبر 1959، بالناظور. حاصل على دكتوراه في الطب. يشتغل طبيبا. التحق باتحاد كتاب المغرب في يوليوز 2001. ينشر كتاباته بصحف الاتحاد الاشتراكي، العلم، البيان الثقافي، أنوال الثقافي.

---------------------------------
حبيبة خلفي  
من مواليــد الناظــور، كاتبة مغربية لها : تباريح الروح (2007)- مطبعة الجسور- وجدة
-----------------------------
رشيدة المراقي
من مواليــد الناظــور، كاتبة مغربية لها : صهيل الجذور (2004)-مطبعة تريفة - بركان - (شعر فصيح وأمازيغي)

-----------------------------
المصدر : اتحاد الكتاب المغاربة
--------------------------------------------

ومن أعلام قبيلة قلعية العسكريين

---------------------

الماريشال محمد أمزيان

واسمه الكامل محمد بلقاسم الزهراوي مزيان، ولد سنة 1897 في قبيلة بني انصار، سياسي عسكري وزير مغربي، وهو الوحيد الذي نال درجة الماريشالية في الجيش المغربي، تقديرا لتاريخه العسكري وكفاحه ضد الاحتلال الاسباني، توفي سنة 1975 عن سن 78 سنة
---------------------------------
=============================

1 commentaire:

Rachid Salhi a dit…

المريشال امزيان كان خائن وحارب مع الاسبان اخوانه الريفييين ، انه بالفعل مجرم لا ملة له ولا دين .اين قاوم الاسبان في الناظور ام في الحسيمة ؟

Une erreur est survenue dans ce gadget