mardi 9 novembre 2010

قبيلة أهل ميسور

*
* * *
*




قبيلة أهل ميسور
قبيلة أمازيغية تحدها شرقا قبيلة أولاد الحاج، وشمالا قبيلة أيت أيوب، وغربا قبيلتي مرموشة وأيت يوسي، وجنوبا قبيلة أولاد الخاوة وقبيلة أيت سغروشن

-----------------------------------------------

معالم من تاريخ ميسور
ورد ذكر مدينة ميسور عند الرحالة الفرنسي شارل فوكولد عندما زارها سنة 1884م فقال: ميسور جزيرة أرضية صغيرة خضراء تقع عند ملتقى واد صوف الشرق وواد ملوية، والجزء الأكبر من هذه الواحة يقع على الضفة اليمنى لواد صوف الشرق (ينطق القاف بالجيم المصري)، وتظلل مزروعاتها كتلة كثيفة من الأشجار المثمرة، وتحيط بنحو 10 قصور، فهي غابة من شجر الزيتون والتفاح والرمان والتين، وتنتج زيتا جيدا تصدره الى مدينة فاس، وتضفي هذه الأشجار الجميلة على هذا المكان المظهر الأكثر بشاشة، وتسقى بساتينها بواسطة عدة قنوات مائية عرضها 20م وعمقها 50سنتم، انطلاقا من واد الشرق، ومياهها صافية جارية تسيل في سرير من الحصيم دون أصواح وعرضه 60 سنتم
وبنايات مدينة ميسور متواضعة من النوع العادي، ولا توجد لا تيغرماتين (مدارج ترابية) ولا أبراج ولا زخرفة
أما الملبس فباستثناء الرأس، لم يعد وجود لفتيل الحرير الذي كان يحيط بالرأس، والملاحظ بداية التداول للشريط على الطريقة الجزائرية من شعر الإبل الذي يمسك بالحائك على الرأس فوق العمامة البيضاء
أما السلاح فانطلاقا من هذه البلاد لا يوجد لدى المتسلح الجراب المصنوع من الجلد الفيلالي لحمل غبرة البارود ولا وجود للخنجر المعقوف، وعُوّض الجراب بوعاء من الخشب مثل المتداول في فاس وتازة، كما عُوّض الخنجر المعقوف بخنجر مستقيم طويل شيئا ما، وهو المستعمل في فاس، أما البندقية فهي قصيرة على العموم ذات طلقتين وكبسولة الاشتعال والقداحة وهي من صنع فرنسي، وفي كثير من الأحيان يتنمطقون بالسيف والمسدس
-------------------------
المصدر: التعرف على المغرب لفوكولد – ترجمة ذ/ المختار بلعربي
* * *

* * *

* * *

* * *

Aucun commentaire:

Une erreur est survenue dans ce gadget